فنون

ترك مهنة الطب بسبب امرأة عجوز.. ما لا تعرفه عن الفنان فؤاد خليل


  علاء عبد العظيم
1/12/2017 8:45:52 AM

عشق فن التمثيل منذ طفولته، ودرس في كلية الطب رغما عنه، بعد اصرار والده، لكنه كان يعرف بأنه سيصبح يوما ما ممثلا.

انسان بسيط يميل إلي الضحك والبسمة الدافئة مهما كانت ظروف الحياة من حوله، حيث كانت شقيقته مشهورة بقيامها بدور دوبليرة خاصة للفنانة شادية، للتشابه الكيير بينهما، مما جعله يدعي بأن هناك علاقة قرابة تربطه بها منذ أن كان صغيرا ويحمل صورها وشقيقته لإقناع زملائه بالمدرسة.

تقدم بعد الانتهاء من دراسته بكلية طب الأسنان للالتحاق بمعهد الفنون المسرحية، ورسب في القبول به حيث كان المخرج جلال الشرقاوي رئيسا للجنة.

وبعد شعوره بالإحباط، عمل في مجال طب الأسنان لسنوات طويلة تنقل خلالها مابين الإسكندرية، والمنوفية، وبنها، ولم ينس حبه للتمثيل الذي ظل يطارده، حيث تعرض لصدمة، وضرورة ملحة تراوده بترك مهنة الطب وهو غير أسف عليها، وذلك بعدما أصابته عقدة شديدة، ويرجع السبب إلي هذه العقدة عندما كان يقوم بخلع ضرس لسيدة مسنة "٧٠ عاما'" وأغلقت فمها وضغطت بأسنانها علي يده لمدة ٣٠ دقيقة، وأخذ يطلق صرخات استغاثة حتي تجمع والتف حوله أقاربها وإذا بها تفارق الحياة، وقع مغشيا عليه، وكره مهنة الطب وقرر الرحيل عنها وإخلاء عيادته وتفرغ تماما للتمثيل.

أخبار اليوم ١٩٨٤

عدد المشاهدات 4563

تعليقات القرّاء