رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

القصة الكاملة لاكتتاب المصريين لإنشاء تمثال نهضة مصر


تمثال نهضة مصر

  محمود عراقي
8/12/2017 12:04:09 PM

عرض الفنان محمود مختار، تمثاله نهضة مصر في معرض باريس، وكان من بين من شاهدوا التمثال في باريس الطبيب حافظ عفيفي، الذي خاطب جريدة الأخبار مثنيا علي ما قدمه مختار، لبلاده.

وقال عفيفي، إن ما قدمه مختار لبلاده قدم دليلًا على أن الفنون الجميلة التي تعد ميزان الرقي المعنوي لم تمت في مصر، واقترح على الأخبار أن تدعو إلى الاكتتاب لإنشاء تمثال نهضة مصر ليوضع في أحد ميادين العاصمة.

أُعجب أمين الرافعي، بالفكرة واحتضنها وكرس قلمه لخدمتها والدعوة إليها فى جريدته " الأخبار "، وأصبحت الفكرة حديث الناس، وسمع المصريون للمرة الأولى عن المثال محمود مختار، الذي أبهر الفرنسيين لثماني سنوات.

وبدأت التبرعات تنهال على أخبار اليوم وبعث واصف بطرس غالي بك، تأييدا للاقتراح واكتتب بمبلغ عشرين جنيها، وتبرع كل من: الأمير عمر طوسون، ويوسف كمال، بمبلغ 500 جنيه، واكتتب صاحب الفكرة الطبيب حافظ عفيفي، بعشرة جنيهات، بينما اكتفى النحاس باشا، بجنيهين.

وزار سعد زغلول، والوفد المرافق له في باريس المعرض الذي أقامته الحكومة الفرنسية، وبعث بخطاب إلى مختار، مهنئا ولما نشرت الأخبار خطاب سعد انهالت التبرعات على أخبار اليوم وكان من بين المتبرعين ويصا بك واصف، وطلعت حرب وأحمد شوقي، وإسماعيل باشا صدقي، وغيرهم.

ولما وصل الاكتتاب إلى أكثر من 4 آلاف جنيه تشكلت لجنة برئاسة حسين رشدي باشا، رئيس الوزراء كانت مهمتها تنظيم جمع التبرعات وتقدير تكلفة التمثال والنظر في تنفيذ المشروع.

ولما زارت أم المصريين صفية زغلول، المعرض طالبت مختار بطبع صورة التمثال على تذاكر بريد لتباع بمصر وتضاف حصيلة البيع إلى الاكتتاب، ونفذ مختار الفكرة فورا وأرسل التذاكر إلى أخبار اليوم التي حددت سعر التذكرة بخمسة قروش ونفدت الكمية عن آخرها.

ونجح الاكتتاب نجاحا يفوق الوصف وصب التمثال في باريس وأزاح الملك فؤاد، بيديه الستار عنه في ميدان المحطة عام 1928.

أخبار اليوم: 28-6-1952

عدد المشاهدات 747