رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


فنون

«تحية كاريوكا» تكشف اختلاسات بـ«نقابة الممثلين» في الخمسينيات


تحية كاريوكا

  عبدالرحمن دنيا
9/13/2017 7:38:12 AM

تفجرت أزمة داخل نقابة المهن التمثيلية بعد أن قدمت الفنانة تحية كاريوكا، وكيلة النقابة شيكا قيمته 250 جنيها، تسلمته كجزء من حصيلة الـ2% التي تخصم لصالح النقابة من عمل أعضائها، وسلمت تحية، الشيك إلي النقابة ثم فوجئت بأنه مقيد في مستندات النقابة على اعتبار أنه 150 مليما فقط. 

وفي هدوء طلبت تحية كاريوكا، من محاسب نقابة السينمائيين أن يراجع لها بعض مستندات نقابة المهن التمثيلية الذي فوجئ بالعديد من المخالفات المالية التي أبلغت بتفاصيلها إلى النائب العام. 

كانت تحية كاريوكا، في ذلك الوقت تشغل منصب نقيب المهن التمثيلية لمدة 15 يومًا حتى يتم انتخاب النقيب الجديد، وكانت تجري في كل يوم مجموعة من الاتصالات بكبار الفنانين لإقناع أحدهم بترشيح نفسه لمنصب النقيب، ورفض هذا العرض الفنان يحيي شاهين، والتفتت تحية كاريوكا، إلى زوجها الفنان فايز حلاوة، لتقول له: أنا لا أخاطبك هذه المرة باعتبارك زوجي، ولكنني باسم الزمالة أطلب منك ترشيح نفسك لمنصب النقيب، وكان فايز، رشح نفسه لهذا المنصب في الانتخابات ثم عاد ليعلن تنازله عن ترشيح نفسه قبل موعد إجراء الانتخابات بساعات. 

وإذا كانت الظروف أوجدت الفنانة تحية كاريوكا، في هذا الموقف فإنها قد واجهت مثله من قبل بصورة أخرى عندما تم تكوين نقابة المهن التمثيلية في عام 1952، وكانت عضوا في مجلس إدارة يضم محمود المليجي، وكمال الشناوي، وزوزو نبيل، وكان الفنان الكبير الراحل أحمد علام، هو النقيب الذي طلب من تحية، الإشراف على اختيار أثاثات مقر النقابة، وطلب صاحب المحل الذي قدم الأثاثات للنقابة ألف جنيه، واعترضت تحية، على هذا المبلغ، واستعانت ببعض الخبراء لإعادة تثمين قطع الموبيليات، وقالوا إن ثمنها  لا يزيد عن 750 جنيهًا بأي حال من الأحوال واعترض صاحب محل الموبيليات، وقامت بينه وبين تحية، معركة انتهت في قسم شرطة الأزبكية.
 
أخبار اليوم: 21 – 3 - 1981

عدد المشاهدات 463

تعليقات القرّاء