رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


قالوا

«عبد المنعم مدبولي»: السينما أصبحت «شطارة» و«فهلوة».. ونجوم الشباك بـ«فلوسهم»


عبدالمنعم مدبولي

  عبدالرحمن دنيا
10/11/2017 8:41:15 AM

قرر نجم الكوميديا عبدالمنعم مدبولي، تحويل قصص الأفلام التي انتهي من كتابتها إلى مسلسلات تليفزيونية بدلا من إنتاجها للسينما بعد أن يئس من العثور على منتج يخرج أعماله إلى النور.
 
وكان عبد المنعم مدبولي، قد انتهي من كتابة القصة والسيناريو والحوار لقصتي "نهاية رجل" و"ياعيني على الصبر"، علاوة على ثلاث قصص أخرى تحمل أسماء مؤقتة لم يكتب لهم السيناريو أو الحوار.
 
وقال مدبولي، في تصريحات لجريدة أخبار اليوم، نشرت في عددها الصادر بتاريخ 24 يناير عام 1981، إنه حاول كتابة نوعية جديدة من الأدوار تناسب مرحلة النضج الفني الذي وصل إليه بحكم كبر سنه، ولكنه فشل بسبب أن السينما من وجهة نظره أصبحت "شطارة" و"فهلوة". 

وأضاف مدبولي، قائلا إنه بعد رحيل منتجينا واعتزال الآخرين، سيطر على السينما نجوم الشباك بفلوسهم الواحد منهم يسافر خارج الحدود لتصوير مسلسلات تليفزيونية ثم يعود لينتج لنفسه فيلما كتب خصيصا من أجله علاوة على اتجاه معظم المخرجين الحاليين إلى الإنتاج أيضا مستغلين هؤلاء النجوم يعني المسألة ببساطة "شيلني وأشيلك".
 
وكشف أنه عُرض عليه الاشتراك في بطولة خمسة أفلام، رفضها بسبب تشابه أدواره فيها مع غيرها من الأدوار التي مثلها من قبل، قائلا: لكني قبلت بطولة فيلمين آخرين "المكبوشة" و"القرش" وعلى رأى المثل "فرحة ما تمت" حيث فشل مخرجا الفيلمين في العثور على منتج جريء ينفذ أفكارهما الجديدة.
 
وكما فعل مدبولي، مع نفسه وحول قصصه إلى التليفزيون نصح مخرجي "المكبوشة" و"القرش" بعمل نفس الشئ من أجل خروج أعمالهما إلى النور.
 
أخبار اليوم 24 – 1 – 1981

عدد المشاهدات 2327