رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


قالوا

حوار نادر|

«آينشتاين» لـ«آخر ساعة»: لم اتصور أن القنبلة الذرية ستكون فاتحة شهية لحروب مقبلة


آينشتاين

  عادل مصطفي
10/13/2017 10:27:09 AM

أجرت مجلة »آخر ساعة«، حوارًا نادرًا مع العالم الألماني ألبرت آينشتاين، ونشرته في حقبة الخمسينيات.

قال مندوب «آخر ساعة» خلال تواجده في جامعة برنستون: كنت منذ زمن طويل أحلم بأن التقي يوما بهذا العالم الذي يعد أكبر عقل على قيد الحياة في هذا العصر الذي نعيش فيه، وكان لقاؤنا في مكتب صغير في الجناح الذي أهدته دفعة خريجي سنة 1902 من برنستون إلى جامعتهم العزيزة، وقال لي آينشتاين، هل تريد أن نجلس هنا أنا أحس أنى في حاجة إلى بعض الهواء النقي فماذا لو خرجنا إلى الحديقة؟

وخرجنا فعلا إلى الحديقة وأخرج آينشتاين، غليونه من جيبه ودسه تحت شعر شاربه الكثيف ومضى يحركه بين أسنانه دون أن يشعله والتفت لي آينشتاين وقال: هه.. أظنك سوف تسألني عن القنبلة الذرية، يظهر أن الناس لم يفهموا من تفجير الذرة؛ إلا القنبلة الذرية ، فقلائل من الناس يشغلون بالهم بالآفاق الواسعة التي يمكن أن يؤدي إليها تفجير الذرة في ميادين السلام، أما القنبلة الذرية وهى أتفه أثر لتفجير الذرة فإن الناس جميعا يسألون عنها ويهتمون بكل التفصيلات المتعلقة بها .

ومضى آينشتاين يقول: لقد كنت اعتقد أن أثر القنبلة الذرية المدمر سيرد العالم إلى عقله الذي فقده، ولكنى لم أتصور أبدا أن هذه القنبلة ستكون فاتحة شهية لحرب مقبلة .

وتابع آينشتاين: لقد أصبحت اعتقد أن فلاسفة اليونان القدماء أعقل من العصر الحديث، فإن هؤلاء الفلاسفة حينما بدأوا يرتادون آفاق الفكر الطليق، وأحسوا أن أفكارهم يجب ألا تتسرب إلى الجماهير .

وقال: لقد شعروا أن الفكر الطليق، ما لم يكن في جماجم متزنة سوف يؤدي إلى فوضى شاملة ولكن العلماء في العصر الحديث كانوا أقل فهما.. وحذرا، وفى رأيي أنه ما لم تعقل هذه الأيدي فإن الذي كان يخشاه فلاسفة اليونان في الزمن القديم سوف يتحقق في هذا العصر الذي نعيش فيه، وهذا هو نفس الخطر الذي يهدد مصير البشر الآن !

ومضى آينشتاين في حديثه قائلا: أحيانا يخيل إلى أنه كان يجب على علماء العصر الحديث أن يضعوا كل ما توصلوا إليه عن تفجير الذرة في وعاء معدني يدفنونه في الأرض بحيث تعثر عليه أجيال مقبلة من البشر بعد آلاف السنيين، ويتركوا مع هذا السر الكبير رسالة يقولون فيها: هذا ما توصلنا إليه منذ آلاف السنين، ولكننا نظرنا حولنا فوجدنا غرائز البشر أكبر من عقولهم ، وخفنا منهم على أنفسهم فأثرنا أن ندفن هذه الأسرار حتى يجيء جيل يستطيع أن يحقق شيئا من التوازن بين عقله وغريزته، ويستطيع أن يعرف السر دون أن يمزق صدره بهذه المعرفة.

آخر ساعة 25/4/1953

عدد المشاهدات 3142