رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


رياضه

«ميمي عبدالحميد»: التدريب رسالة مش فهلوة والكرة الحديثة لياقة ومهارة


ميمي عبدالحميد

  حسام الطباخ
9/20/2017 7:53:54 AM

قال كابتن ميمي عبدالحميد، مدرب النادي الأهلي خلال فترة الستينيات، إن المدرب المصري كفء، بشروط وهي أن يكون مؤهلاً، ولا يعتمد علي كونه لاعبًا مشهوراً، والتدريب فن ورسالة وليس فهلوة، والكرة الحديثة لياقة ومهارة.

وأكد كابتن ميمي، قائلا: أعمل علي أن أوفر للاعبين كل عناصر اللياقة والسرعة، والمرونة، والرشاقة، والاتزان، وقوة العضلات، وقوة التحمل، بالإضافة إلى مهارة الحس الحركي، للأداء الفني المطلوب للاعب كرة القدم في طريقة مشوقة بعيدة عن الملل، وأسرع في الإعداد واكتساب المهارات.

وأشار مدرب النادي الأهلي، إلى أن التدريب رسالة قبل أن يكون أكل عيش، قائلا: لم أشعر بمفاجأة أو تغيير كبير في الانتقال من لاعب إلى مدرب، بعد أن شجعني لاعبو المارد الأحمر، وعلى رأسهم كابتن محمد عبده صالح.

وكشف ميمي، أنه كان ينوي أن يتجه إلى التدريب حين يبلغ الثلاثين من عمره، ولكنه لمس حاجة النادي إلى جهوده كمدرب فامتثل وتحول قبل الموعد بعام، قائلا: كنت أعد نفسي للتدريب منذ عام 1958، كما تمنيت أن أبدا مشوار حياتي كمدرب، بتدريب فريق تحت سن الـ21 عاماً، ولكن شجعني على قبول الفريق، لاعبون زملائي أمثال علي الحلو، وأنور سلامه، لهذا تسود بيننا علاقة ود وصداقة خارج الملعب، أما داخل المستطيل الأخضر فإن العلاقة علاقة مدرب ولاعب فقط.

وأكد مدرب النادي الأهلي، على أن أحسن اللاعبين الذين ظهروا في فريق 21 سنة في الفترة القصيرة التي تولي فيها التدريب هم: "جمال عوض، وحسن جعفر، وحسن حمدي"، كما أضيف إليهم الناشئ طه بيومي، ومحمود عزت.

عدد المشاهدات 1708