رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


رياضه

«الخطيب»: لست مغرورًا وأقرأ سورة «الفلق» لتحميني من الحسد


محمود الخطيب

  عبدالرحمن دنيا
9/29/2017 12:53:50 PM

اعتاد أسطورة الكرة المصرية محمود الخطيب، أن يقف بين يدي الله يصلي ويدعو قبل كل مباراة، وفي حوار له مع أخبار اليوم عام 1982 كشف بيبو، عن أهمية الدين بالنسبة للاعب الكرة. 

وقال الخطيب : "ولدت في بيئة متدينة أبي كان يصلي الفجر دائما في المسجد وبعد ذلك يعود إلي المنزل ويقرأ القرآن حتى شروق الشمس، أمي رحمها الله كانت لا تترك فرضا فكان طبيعيا أن يملأ الدين كياني وروحي منذ صغري. 

وتذكر، بيبو نصيحة والده عندما كان صغيرا والذي أوصاه بقراءة القرآن كلما تعرض لضيق ففيه سيجد الراحة، وظل الخطيب يعمل بتلك النصيحة. 

وكشف محمود الخطيب، خلال حوار له مع جريدة أخبار اليوم، والذي نشر في عددها الصادر في 11 ديسمبر عام 1982، أن أهمية الدين بالنسبة للاعب الكرة فهو يعوده على الصبر ويمنعه من ارتكاب الفواحش أو أن يؤذي الغير، وبالإضافة إلى ذلك فإن الدين يحافظ علي اللاعب لأنه إذا كان متدينا فلن يسهر ولن يتعاطى الخمر أو يرتكب غير ذلك. 

وأضاف بيبو، أن شهرته كلاعب كرة لم تجعله يصاب بالغرور أو الابتعاد عن الدين بل على العكس من ذلك فقد زادته تدينا والسبب في ذلك أن جمهور الأهلي الكبير ينتظر منه الكثير وأن يقدم له ما يمتعه ولذلك يلجأ إلى الله دائما ليساعده في ذلك. 

وبسؤاله عما إذا فشل في تقديم ما ينتظره جمهوره هل سيبعده حظه العثر عن الطاعة والتدين أجاب بيبو، بالنفي واصفا حاله في ذلك الوقت بأنه سيكون في أزمة نفسية تدفعه أكثر إلى قراءة القرآن الذي يريحه كثيرا كما علمه والده، وهو يواظب دائما على قراءة سورة الفلق لأنها تحميه من الحسد. 

أخبار اليوم 11 – 12 - 1982

عدد المشاهدات 1406