رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


رياضه

«الخطيب» أحسن هداف.. و«إكرامي» أفضل حارس.. حكاية بطولة «الأهلي» لكأس إفريقيا عام 1982


صور أرشيفية

  محمود عراقي
10/9/2017 8:19:42 AM

10 مباريات لعبها المارد الأحمر فريق النادي الأهلي في كأس إفريقيا لكرة القدم للأندية أبطال الدوري عام 1982، حقق خلالها البطولة بعد أن تغلب علي أقوي أندية القارة السمراء.

حقق نجم الفريق وأسطورة الكرة المصرية محمود الخطيب، لقب الهداف بسبعة أهداف أحرزها في خمس مباريات فقط هي حصيلة ما لعبه في البطولة بسبب الإصابة، واستحق حارس المرمي إكرامي، لقب أحسن حارس في البطولة حيث لم يصب مرماه إلا بخمسة أهداف.

ونستعرض في التقرير التالي تاريخ النادي الأهلي في تلك البطولة..

في دور الـ 32 لعب الأهلي مع فريق الأشغال الصومالي وانتهي اللقاء الأول في 9 أبريل 1982 بالتعادل بدون أهداف، وفي المباراة الثانية بالقاهرة أضاع اللاعبون كل الفرص التي أتيحت لهم حتى ضربة الجزاء التي تم احتسابها وأضاعها طاهر أبوزيد، وفي الوقت الضائع تمكن اللاعب الصاعد وقتها علاء ميهوب، في إحراز هدف المباراة ليصعد بفريقه إلى دور الـ16.

وفي دور الـ16 التقى الأهلي بفريق يانج أفريكانز، بطل تنزانيا، وكان اللقاء الأول بالقاهرة وانتهى الشوط الأول بلا أهداف، وفي الشوط الثاني تمكن الأهلي من إحراز خمسة أهداف نظيفة أحرزهم اللاعبين شريف عبدالمنعم، وجمال عبدالحميد، ومجدي إمام، ومجدي عبدالغني، ثم أضاف جمال عبدالحميد، هدفا ثانيا له، وفي دار السلام حقق الأهلي تعادلا إيجابيا بهدف لكل فريق أحرز علاء ميهوب، هدف الأهلي.

وفي دور الثمانية التقى الأهلي بطل زامبيا جرين بافالوز، وفاز في القاهرة بثلاثة أهداف مقابل هدف، أحرز اللاعبون طاهر أبوزيد، وعلاء ميهوب، والخطيب أهداف الأهلي، وفي مباراة العودة في لوساكا فاز الفريق الزامبي بهدف وحيد ليصعد الأهلي إلى الدور قبل النهائي.

سافر الأهلي إلى لاجوس لملاقاة بطل نيجيريا إينوجو رينجرز الذي تمكن من الفوز على الأهلي بهدف وحيد قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، وفي القاهرة تمكن الأهلي من الفوز بأربعة أهداف نظيفة أحرزها الخطيب "هدفين" وخالد جاد الله ومختار.

وفي النهائي كان اللقاء بين الأهلي وفريق كوتوكو، في القاهرة، وفاز الأهلي بثلاثة أهداف أحرز الخطيب، هدفين وعلاء ميهوب هدف، وفي كوماسي، تعرض لاعبو الأهلي لمضايقات عديدة من مشجعي كوتوكو، بدأت بإزعاجهم فجر يوم المباراة، واعتمد المدير الفني للأهلي "محمود الجوهري"، خطة دفاعية محكمة والاعتماد على الهجمة المرتدة مستغلا سرعة مصطفى عبده، ومهارة الخطيب، وانتهى الشوط الأول بتقدم كوتوكو بهدف، وفي الشوط الثاني تمكن الخطيب من إحراز هدف التعادل ليقضي على آمال كوتوكو، ويحرز الأهلي اللقب، واستقبلته الجماهير استقبالا أسطوريا في مطار القاهرة حتى أن موكب البعثة استغرق أربع ساعات من المطار إلى مقر النادي الأهلي بالجزيرة.

مركز معلومات أخبار اليوم 1982


عدد المشاهدات 720