رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


فنون

إصابة بقدم «سعاد حسني» توقف تصوير فيلم «شقاوة رجالة»


سعاد حسني

  عبدالرحمن دنيا
10/5/2017 7:05:37 AM

قد يتعرض الفنان أثناء تصوير أفلامه لإصابات مختلفة من جروح أو كسور أو حروق، وكانت سندريلا الشاشة الفنانة الراحلة سعاد حسني، واحدة من هؤلاء النجوم الذين طالتهم إصابات العمل. 

وتعود الحكاية إلي أنه أثناء تصوير الفنانة سعاد حسني، أحد مشاهد فيلم «شقاوة رجالة» الذي تم إنتاجه عام 1966، وقام ببطولته كوكبة من نجوم الزمن الجميل، ومن أبرزهم الفنان رشدي أباظة، وسامية جمال، ووداد حمدي، ومن إخراج حسام الدين مصطفى. 

وصاح المخرج حسام الدين مصطفى، "سكوت حنصور كاميرات"، ودارت الكاميرا وأخذت الفنانة وداد حمدي، تقوم بأداء دور بياعة الطعمية مع ابنتها الفنانة سعاد حسني. 

وفجأة صرخت سعاد "أه .. أه إلحقوني" ولم يكن هذا الكلام في السيناريو، فتوقفت الكاميرا عن التصوير، واندفع المخرج حسام الدين، والفنانان رشدي أباظة، وعبد السلام محمد، مع وداد، نحو سندريلا الشاشة، فظهر أن الزيت الذي كان يغلي على النار لقلي الطعمية قد انسكب على قدم سعاد. 

وبسرعة جرت محاولات الإسعاف من الفنانة وداد حمدي، وأحضرت بيضتين وسكبتهما فوق مكان الإصابة. 

كما أحضر رشدي أباظه، ملحا رشه على رجلي سعاد، أما المخرج، فقد هرول إلى أقرب صيدلية وأحضر مرهماً للحروق ثم نقلت سعاد، من الأستوديو إلى عيادة أحد الأطباء لإجراء اللازم.
 
وتدور أحداث الفيلم حول شاب ثري يدعي أحمد، يقع في حب فتاة فقيرة تدعى فريدة، لكنه لا يعرف أنها فقيرة، وهى بدورها لا تريده أن يعرف حقيقة فقرها، فتكذب عليه وتدعي انتسابها إلى عائلة ثرية، لكنه سرعان ما يكتشف الحقيقة، فيكون مصرًا أكثر على إتمام زواجه منها، فيتوصل للقيام بخطة من أجل تقديمها لعائلته عن طريق الاستعانة بمجموعة من الكومبارس لكي يتقمصوا شخصيات أفراد عائلة فريدة الثرية. 

ذاكرة معلومات أخبار اليوم

عدد المشاهدات 973