رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


قالوا

توفيق الحكيم: عيش لأداء الواجب ولا تهدر الواجب لتعيش


توفيق الحكيم

  توفيق الحكيم
9/21/2017 12:34:07 PM

كتب الأديب الكبير توفيق الحكيم، مقالا نادرا في العدد الثالث من جريدة أخبار اليوم يقول فيه:

تلقيت من "حماري" التهنئة التالية: زميلي توفيق الحكيم!

واجب الصداقة، والزمالة والعيش والملح - ولو أني لا آكل الملح – يدعوني إلي أن أتقدم  إليك قبل جميع الناس مهنئا.

ولا تظن أني طامع في أن تمنحني العدية، فأنا كما تعلم لا انتظر منك منفعة ولا مصلحة، إنما أعرفك لوجه الله.

وهذا نادر اليوم في بلدك وعن أبناء جنسك!، بل أنك لتعلم أني أنا الذي يوحي إليك بالأفكار وأنت الذي تقبض الأجور.!

ولم يخطر ببالي أن أطالبك يوما بنصيب، لأني حمار، لكن عزائي على الأقل حسن ظنك بي وأخلاقي وثقتك ببعدي عن الغايات والأغراض.

فتهنئتي لك إذن ليست من طراز تلك التهاني التي تمطر اليوم سيولاً على أبواب ذوي السلطان، وتمنياتي لك ليست من قبيل الرياء، بل هي شيء خالص صادق لشخصك المكتوب على أصحابه في الأيام السود والبيض.

وإذا سألتني ماذا أتمنى لك في حقيقة الأمر لقلت لك بكل بساطة أن تكون مثلى!

إياك أن تغير مبادئك فى الحياة، إياك أن تطيش بك الأطماع الزائفة ويبهر بصرك الجاه الكاذب!

أثبت على مبدئك صباح مساء: عيش لأداء الواجب ولا تهدر الواجب لتعيش.

وسوف أذكرك بهذه الكلمة في كل عيد ما حييت، أنت وأنا، "حمارك"

فكتبت إليه:
عزيزي الحمار...أنت دائما لا فائدة منك إلا الثرثرة ووجع الدماغ، لو كنت خروفاً لذبحناك وأكلناك، وتظاهرنا بتوزيع لحمك على الفقراء، ولكنك حمار.

«توفيق الحكيم».. أخبار اليوم: 25 نوفمبر 1944

عدد المشاهدات 1247