رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


قالوا

ننشر المنشورات السرية لـ«جمال عبدالناصر» قبل ثورة 1952


جمال عبدالناصر

  حسام الطباخ
9/28/2017 10:09:32 AM

«من أشجع الرجال وأنقي الرجال وأخلص الرجال».. بهذه الكلمات البسيطة والمعبرة وصف الرئيس الراحل «محمد أنور السادات»، الزعيم «جمال عبدالناصر»، الذي رحل عن عالمنا في الـ 28 من سبتمبر 1970، ولا يزال خالداً في قلوب وعقول المصريين.

وترصد «الأخبار كلاسيك» في الذكرى الـ47 لرحيل «عبدالناصر»، التي تتزامن اليوم الخميس، المنشورات السرية التي كتبها منذ عام 1945 وحتى ثورة يوليو 1952.

يسقط الاستعمار

 في 22 من مارس 1952 كتب عبدالناصر، للجيش :" أيها الضباط، إن حريتكم رهينة بحرية الشعب، فكافحوا من أجل الحرية في كل مكان، واعلموا أن الخونة هم الذين يعتمد عليهم الاستعمار، استديروا لأعداء الوطن، وأجبروهم على احترام حريتنا، وكرامتنا، ووطنيتنا التي استباحوها حراما للدفاع عن مصالحهم، يسقط الاستعمار، يسقط التحالف مع الاستعمار، يسقط الدفاع المشترك، والضمان الجماعي في ظل الاستعمار تسقط الأحكام العرفية".

الإرهاب

خلال هجومه على الإرهاب كتب يقول: «منذ أكثر من شهرين تسود مصر موجة من الإرهاب شملت كل شئ، فالحرية الشخصية قد انعدمت، والصحافة الحرة قد صودرت، والمعتقلات قد فتحت أبوابها على مصارعيها تضم خيرة المناضلين الوطنيين من كل هيئة، واستقبلت السجون خمسة آلاف شخص لا جريمة لهم إلا الكفاح من أجل قضية وادي النيل، ولم ينج الجيش من تلك الموجة الطاغية فإن الوطنيين من رجال الجيش لاقوا نصيبهم من الجزاء أيضا، وليس هذا الجزاء سوى الحبس».

إلى أركان الجيش 

في 7 من أبريل 1952 كتب الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، منشورا إلى رئيس أركان حرب الجيش المصري قال فيه: «إننا لسنا أداة هدم ولكنا لا نبغى سوى الإصلاح، وتأكد أننا أول من نساعدك، تقول ماذا تريد؟ وهذا ما نطالب به، إننا نطالب بإبعاد جميع الأذناب المعروفين من التدخل في شئون الجيش منهم الذين وصلوا به إلى ما هو فيه من إخلال، كما نطالب بتسليح الجيش، ثم هل فكرت في إعفاء الجيش من الأعمال البوليسية التي يقوم بها كآداة إرهاب للشعب، حتي يتفرغ لواجبه الرئيسي، وهو الدفاع عن الشعب ضد أعداء الوطن».

الحرية والاستقلال 

كما كتب عبدالناصر للشعب يقول: «لقد قال الشعب كلمته، وقال الضباط كلمتهم المتفقة مع كلمة الشعب بألا مفاوضة، ولا تحالف ولا دفاع، ولا كتلة استعمارية، بل هي الحرية كل الحرية، والاستقلال كاملا غير منقوص، والحياد الصريح والكفاح المسلح».

عدد المشاهدات 2045