رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


قالوا

إسماعيل يس: أنا عاوز أوري الإسرائيليين النجوم في عز الضهر


إسماعيل يس

  حسام الطباخ
10/3/2017 2:36:30 PM

النجم الكوميدي إسماعيل يس، لم يكن فقط رسولا لبعث البسمة والبهجة في قلوب المصريين، والعالم العربي، ولكن له مواقفا وطنية تدعم السلام في أراضي فلسطين وسوريا.

قال إسماعيل ياسين، عن نفسه: "أنا لست خائفاً من الموت، وسوف أموت كما عشت من الضحك"، مؤكدًا أنه يشعر بغصة مؤلمة حينما ينظر إلي الأراضى التي اغتصبها اليهود من العرب، وتمنى لو كان جندياً ليحارب في صفوف أولئك الذين سيبدأون الزحف المقدس.

 

وأكد يس، على أنه أصر خلال مرافقته للفنانين السوريين لإقامة حفلة ترفيهية للجنود السوريين على الجبهة عام 1956، على أن يزور الخطوط الأمامية للجيش، كما أصر أن يطل على الإسرائيليين مبشرًا، وحذرته القيادة السورية من هذه المغامرة، ولكنه هز كتفيه، ومط شفتيه، وقال بصوت خافت: "دول العيال تعالي أنا عاوز أرويهم نجوم الضهر".
 
وصرح نجم الكوميديا، أنه طلب من القيادة السورية زيارة الخطوط الأمامية، وأن يصل إلي آخر مركز من مراكز الجيش السوري على الحدود الفلسطينية المحتلة.



وقال إسماعيل ياسين: وافقت القيادة السورية على طلبي، وركبنا سيارة جيب، وانتقلنا إلى الخط الأول، الذي يبعد مائة متر عن مستعمرة "دان" الإسرائيلية في جنوب فلسطين، وكان كل شئ هادئًا هناك لا صوت ولا حياة.

وصاح إسماعيل يس: فين اليهود، أنا عاوز أوريهم نجوم الضهر، ورفع قدمه محاولًا التقدم، فحذره أحد الضباط المرافقين له قائلاً: خطوة أخرى وستجد نفسك في أرض فلسطين المحتلة، وسوف تطلق النار عليك.



 فرد نجم الكوميديا علي الفور: أنا ماتهمنيش نيرانهم، فرد عليه الضابط: ولكن النار ستطلق عليك من الخطوط السورية، وأعاد إسماعيل ياسين، قدمه إلى مكانها وصاح: لا.. إلا ده.
 
ووقف ياسين، مخاطبًا الجنود على الجبهة السورية، قائلا إنه اشتهى الجندية، كما أنه حين يطل على هذه الأرض الرائعة الخصبة، التي اغتصبها الإسرائيليون من العرب، يشعر بغصة مؤلمة.



 ونظر إسماعيل يس، إلى نهر بانياس الذي تنساب مياهه من الأراضي السورية إلى الأراض الفلسطينية المحتلة وهو يتمتم، ويعقب أحد الجنود عليه: نعمل إيه؟.. الميه ما بتصعدش الجبل، وإحنا في الجبل وهم في الوادي.

ورد عليه ملك الكوميديا بابتسامة كلها أمل: معلش ما إحنا هنخليهم في سابع وادي إن شاء الله.

ذاكرة مركز المعلومات أخبار اليوم
 22 أكتوبر 1956.

عدد المشاهدات 2148