رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

«سميحة توفيق»: هربت من «الملك فاروق» بمساعدة «تحية كاريوكا»


سميحة توفيق

  أحمد صبحي
9/5/2017 4:54:20 PM

أجادت تقديم شخصية المرأة اللعوب، والمرأة الشريرة، في معظم أعمالها الفنية، فضلا عن أدوار الإغراء التي تألقت فيها في خمسينيات القرن الماضي، وبعد زواجها اعتزلت العمل الفني.. إنها الفنانة سميحة توفيق.

عملت في السينما والمسرح لسنوات، ومن أشهر الأعمال التي شاركت بها مسرحية ريا وسكينة، أمام الفنانتين شادية، وسهير البابلي، وبعد تقدمها في العمر قررت اعتزال المجال الفني عام 1987 ولم تعد إليه بعدها، وهي من أسرة فنية حيث أن شقيقها هو الممثل الطوخي توفيق، وعمتها من أوائل الممثلات في مصر هي سميحة الطوخي.

ولدت في محافظة الفيوم في 13 مايو عام 1928 وكان والدها يعمل مدرب أسود في السيرك وكان أخوها مصمم معارك في السينما، كما أن ابنة عمها الفنانة الاستعراضية نعيمة عاكف.

لعبت الصدفة دورا مهما في حياتها حيث شاهدها الفنان "يوسف وهبي" في احد عروض السيرك وكان عمرها في ذلك الوقت 14 عاما ولمس فيها الموهبة بجانب أنوثتها وجاذبيتها وقامت بالتمثيل معه في أفلامه، وانحصرت أدوارها في البداية  بالرقص إلا أنها عندما وضعت قدمها علي طريق الفن طالبت المنتجين والمخرجين بتنويع أدوارها .

وفى أحد الملاهي الليلية لمحها الملك فاروق، وأعجب بها وأراد أن يضمها إلى حريم البلاط الملكي، واستنجدت بالفنانة "تحية كاريوكا"، التي أرشدتها على طريقة تنقذها من هذا المأزق بسلام، وحذرتها من تواجدها في أي مكان يتواجد فيه الملك، وتزوجت بعدها من أحد ضباط الجيش الأحرار لتفلت منه.

وابتعدت عن الفن بأوامر من زوجها فترة كبيرة، وعادت مرة أخرى بعد انفصالها، ولكنها لم تلق قبولا لدى المخرجين بسبب كبر سنها، وقامت بأداء أدوارا بسيطة إلى أن اختتمت أعمالها الفنية بالشخصية الشهيرة "الهبلة أم بدوى" ضمن أحداث مسرحية "ريا وسكينة".

ومن أشهر أعمالها أيضا فيلم ابن النيل، وأبو حديد، وسلطان، هجرة الرسول، وصراع العشاق كما شاركت في مسلسل الشهد والدموع وبستان الشوق.

وفي أحد اللقاءات الصحفية ذكرت توفيق، أن الفنان "فؤاد المهندس" كان يحبها، وطلب منها الزواج ولكنها رفضت لأنها تعتبره مثل أخيها.

وقد أصيبت الفنانة "سميحة توفيق" بمرض تليف الكبد، ولم تكن تساعدها سوى الفنانة "تحية كاريوكا"، والفنانة "شادية"، وانتهى بها الحال في شقة متواضعة بالسيدة زينب حتى رحلت في صمت بعد صراع طويل مع المرض عام 2010 عن عمر يناهز 82 عاما.

عدد المشاهدات 1027