رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

«مولاي».. كلمة السر بين «بليغ حمدي» و«النقشبندي»


بليغ حمدي والنقشبندي

   أحمد صبحي
10/8/2017 12:07:25 PM

قال الموسيقار بليغ حمدي، للشيخ الكبير سيد النقشبندي،  إنه يريد التعاون معه من خلال تلحينه للابتهالات، وكان رد الشيخ بالرفض القاطع.
 
فأصر بليغ، علي جديته في التعامل ومحاولة إقناعه قائلا: أنا هعملك لحن يعيش 100 سنة، ويعلق في ذهن الناس، وفي عام 1972 كان الرئيس الراحل أنور السادات، يحتفل بخطبة إحدي بناته وكان الشيخ النقشبندى، وبليغ حمدي، من حضور الحفل، وإذ بالسادات ينادى على بليغ ويقول له: عاوز أسمعك مع النقشبندي.

وكان سيد النقشبندي، قد تعود على الابتهال دون موسيقى لأنه في اعتقاده أن اللحن يفسد الخشوع الذي يصاحب الابتهال، وقال بليغ، إنه توصل إلى لحن مميز وطلب من النقشبندي، الاستماع له لعله يعجبه وبالفعل أعجب النقشبندي، باللحن، وكان ابتهال «مولاي إنى ببابك»، بداية التعاون بين بليغ، والنقشبندى، وأسفر بعد ذلك عن أعمال وابتهالات عديدة مثل «أشرق المعصوم»، و«رباه يا من أناجى»،و«ربنا إنا جنودك» ، و«أيها الساهر».

مركز معلومات أخبار اليوم 

عدد المشاهدات 800