رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

«حقق المعادلة الصعبة».. «نجيب الريحاني».. يضحك «إسماعيل ياسين» ويبكي «أمينة رزق»


الفناة أمينة والفنان إسماعيل ياسين

   حسام الطباخ
10/13/2017 10:42:10 AM

استطاع ملك الكوميديا الفنان الراحل إسماعيل ياسين، أن ينتزع الضحكات من قلوب جمهوره، ويرسمها علي الشفاه، في الوقت الذي كانت فيه الفنانة القديرة أمينة رزق، نموذجًا نابضًا بالحزن، فنجحت بجدارة في التأثير في جمهورها وإيصال رسالتها، فهل هناك فنان يضحك إسماعيل يس، ويبكي أمينة، من بين نجوم السينما والمسرح.

وفي سياق التقرير التالي ترصد »الأخبار كلاسيك« أبرز فناني الزمن الجميل، الذين انتزعوا الدموع من الفنانة الراحل أمينة رزق، وأضحكوا الفنان إسماعيل ياسين، وكان من أبرزهم الفنان الكبير نجيب الريحاني.



من يضحك إسماعيل ياسين
قال ملك الكوميديا الفنان إسماعيل، إن مهمة الممثل الكوميدي أشق وأصعب من مهمة الممثل الدرامي، لأن الناس يعيشون دائماً في مأساة الحياة، وأقل إثارة من الممثل الدرامي تحرك شجونك وتجعلك سريع البكاء.

وأكد علي أن مهمة الممثل الكوميدي أصعب لأن المطلوب منه أن يخرجك من تلك المأساة التي تعيش فيها، ليملأ نفسك بالسرور، ووسيلة الممثل إلي ذلك هي خفة الروح والحساسية المرهفة التي تشبه حساسية مرض "الارتكاريا" ثم القدرة على الصناعة.




 وصرح يس، أن في مقدمة الفنانين الذين يضحكونه الفنان نجيب الريحاني، قائلاً: "الريحاني، الذي كان يضحكني بنبوغه وخفة روحه، والشيء الذي أدهشني فيه هو إلقاؤه العجيب بصوته المتحشرج الذي كان أهم مميزاته، فإن صوت الريحاني، لو عند ممثل آخر، للحقه الفشل وشحت، ولكن هذا الصوت الصغير المتحشرج لا يعد في نظري أقل جمالا من صوت أم كلثوم.



وتابع يس: يلي الريحاني، الفنان سليمان نجيب، على الرغم من أنه لم يكن نجمًا كوميديا، وإنما كان يضحكني بخفة روحه وشخصيته المرحة في الحياة، والفنان بشارة وكيم، في دور الرجل "الشامي" الذي اشتهر به.



وأشار إلي أنه لا يمكن أن ينسي عظمة عزيز عيد في روايتي "حانة مكسيم" و"أما ليلة"، وعلي الكسار، بشخصيته النادرة في "بربري مصر الوحيد"، والفنان كمال المصري "شر فنطح"، واستغرق في الضحك عندما اتذكر دوره المشهور "العسكري الريفي" كما إنه من أصحاب الدم الخفيف.
وأكد من بين الفنانين الأجانب الذين يضحكونه الفنان "رد سكليتون" الذي اشتهر بادوار الفارس، والثاني بودابوت ولوكاستللو.



من يبكي أمينة رزق
بينما قالت ذات الصوت التراجيدي الحزين، الفنانة أمينة رزق ، نعم هناك كثيرون يبكوني ويؤثرون في نفسي بتمثيلهم ماداموا بعض صادقين في أداء أدوارهم ويمثلونها بإحساس وشعور.



 وصرحت رزق، أن الفنان القدير نجيب الريحاني، أبكاني في كثير من رواياته الكوميدية لأنه ممثل كان عميق الإحساس صادق الشعور تطفر الدموع من عينية في بعض المواقف الحساسة فيجعلنا نبكي لبكائه، وكذلك شارلي شابلن، أبكاني في بعض أفلامه لأننا نحن الفنانين نحس بفن زملائنا أكثر من الجمهور الذي يسعي للمسرح أو للسينما طلبا للضحك والتسلية.



 وأكدت أمينة، أن يوسف وهبي، من بين من أبكوها في مسرحية "بيومي أفندي"، وبشرة وكيم في "بنات الريف" ومنسي فهمي في "أولاد الفقراء" وروزا يوسف في "غادة الكاميليا" وأحمد علام، في "مجنون ليلي"، وسيدة الشاشة العربية الفنانة فاتن حمامة، في كثير من رواياتها.

من ذاكرة مركز المعلومات 4 فبراير 1957.

عدد المشاهدات 833