رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

ميزانية الإذاعة في الأربعينيات.. متواضعة والتدهور كان «سيد الموقف»


الإذاعة المصرية

  محمود عراقي
1/11/2018 1:33:25 PM

بدأ بث الإذاعة الحكومية المصرية في 31 مايو 1934 بالاتفاق مع شركة ماركوني الإنجليزية، وتم تمصيرها في عام 1947.

وكانت الشركة الإنجليزية لا يعنيها أن يصل صوت مصر للعالم، فلم تكن تصل إلى فلسطين وسوريا ولبنان، بل لا تصل إلى أسيوط والمنيا.

ورصدت آخر ساعة حالة الإذاعة المصرية عام 1946، حيث كانت تحتل شقتين متواضعتين، وتسير بنفس الآلات التي بدأت بها، فلا يزيد أكبر آلة فيها على ألف جنيه، ولما قامت بشراء آلة حديثة لم تستعملها لعدم توافر الفنيين.

وكان المبلغ المخصص لمحطة الإذاعة مائة ألف جنيه سنويا تستهلك مصروفات الصيانة والمرتبات ثلاثة أرباعه، ويوزع الربع الباقي على البرامج فيخصص لكل أسبوع من أسابيع السنة 300 جنيه فقط، ومن هنا كان التدهور الذي شهدته الإذاعة في تلك الآونة.

ولم يوجد في الإذاعة مطرب واحد ممتاز، ولا مطربة سوى أم كلثوم، وشكا المسئولون هجرة بعض النجوم التي قدمتهم الإذاعة مثل ليلى مراد، التي كانت تحصل على مبلغ ستة جنيهات في الليلة الواحدة، ولما جذبتها السينما طالبت بمبلغ 800 جنيه في الشريط الواحد، وهو ما يعادل ميزانية شهر للإذاعة.

وخصص وقت الإذ اعة، بمبالغ محددة، بواقع مبلغ 50 جنيها للقرآن، و50 جنيها أخرى للأحاديث، ومبلغ 100 جنيه للأغاني، و100 جنيه أخرى للمنولوجات والإذاعات والرياضة وغيرها.

ويتضح من الميزانية أن الإذاعة في ذلك الوقت لم تكن تستطيع أن تدفع لأي مطرب أكثر من 10 جنيهات في الليلة، بل كانت في الواقع تدفع أٌقل من هذا بكثير، فقد كان بعض المطربين يتقاضون خمسة جنيهات، ومنهم من كان يتقاضى جنيهين وجنيها واحدا، وكانت المحطة تدفع 15 قرشا للمقرئ الذي يؤذن للصلاة.

وفي الوقت الذي كانت مصر تبكي أحمد حسنين باشا بعد مقتله، كانت الإذاعة تذيع أغنية "بلاش تبوسني" ، وفي أحداث 21 فبراير كانت تذيع شتائم الصحف الإنجليزية للوطنين المصريين، وحجتهم في ذلك أن المحطة لا تستطيع إذاعة شيء إلا إذا أبلغ إليها ببلاغ رسمي.

وفي الوقت الذي كانت الإذاعة المصرية تمر بهذه الحالة، كانت محطة الإذاعة البريطانية تخصص مبلغا من المال قدره مليون جنيه للقسم العربي فقط، فكيف كان من الممكن أن تجذب إذاعتنا الملايين من أبناء مصر وغيرهم، وكيف لها أن تقودهم وتوجههم في ذاك الوقت. 

آخر ساعة 3-7-1946

عدد المشاهدات 1934