رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


سياسه

ما لا تعرفه عن قصة العملية «007» والطائرة «الميج 21»


  حسام الطباخ
2/12/2018 8:38:11 AM

نقلت وكالات الأنباء العالمية، في أغسطس من عام 1966، قبل بداية حرب يونيو بعشرة أشهر، خبراً مفاده أن هناك طائرة "ميج 21"، يقودها طيار عراقي، هبطت في قاعدة جوية جنوبي إسرائيل، ودفعت إسرائيل وقتها للطيار 300 ألف دولار. 

وكان الجاسوس الإسرائيلي من أصل عراقي منير جميل حبيب روفا، قد تمكن في عام 1966، من الهروب بطائرة السوفيتية الـ"ميج 21" تابعة للقوات الجوية العراقية في بغداد، ثم طار فوق المجال الجوي الأردني دون أي تدخل عسكري، وهبط سالماً في قاعدة جوية جنوبي إسرائيل، في عملية أطلقت عليها الموساد "العملية 007". 

وأكدت القوات الإسرائيلية أن الطائرة "الميج 21" تعتبر من أفضل طائرات المطاردة، في ذلك الوقت، ولم يكن يعرف عنها سوي بعض الأوصاف السطحية التي نشرتها المجلات المتخصصة في شئون الطيران، لهذا فأنها كانت صيدًا ثمينا تسعي إليها أجهزة المخابرات الدول الغربية، ومن بينها فرنسا وأمريكا خصوصاً لكون تلك الطائرة خصهم الأولي في حرب فيتنام. 

وطلبت تلك الدول الأربعة من إسرائيل السمح لهم اختبار تلك الطائرة،ولكن إسرائيل كانت تريد الاستفادة بهذه الطائرة لحسابها هي أولا، لمعرفة الخصم الذي ستواجهه طائرة "الميراج" في القتال. 

وصرحت المخابرات الإسرائيلية وقتها أنها قامت بتهريب جميع أفراد عائلة الجاسوس الإسرائيلي "منير روفا" من العراق إلي إسرائيل، ودفعت لها 300 ألف دولار للجاسوس العراقي. وقامت إسرائيل بتدريب الطيارين علي "الميج 21" بعد أعطتها المخابرات اسم "الميح 7"، وكتب أحد الطيارين الإسرائيليين تعليقاً قال فيه: "لقد طرنا علي متن هذه الطائرة "الميج 7" قبل حرب يونيو 67 لمدة تزيد عن مائة ساعة طيران، وأنها طائرة قتال ممتازة في الارتفاعات الشاهقة، ولكن أهم الاكتشافات الفنية التي قمنا بها هو أن طريقة الإشعال في الطائرة الميج تقوم علي أساس الإشعال بالبنزين". 

وكانت تلك فقرات من الكتاب الإسرائيلية "الميج 21 ضد الميج" الذي ركز علي الحرب الجوية بين مصر وإسرائيل، ولقد اشترك في تأليف الكتاب صحفيان من إسرائيل، الأول "بن بورا" مراسل صحفي لصحيفة يديعوت أحرونوت، في باريس، والثاني "يوري دان" مراسلا حربياً لصحيفة معاريف الإسرائيلية، ولقد منعت إسرائيل تداول الكتاب في الدول العربية.

ويعد هذا الكتاب الإسرائيلي الرابع الممنوع من التداول في مصر والدول العربية، الكتاب يتناول طريقة عمل وتنظيم سلاح الطيران الإسرائيلي، خاصة في حرب 1967، وأخبار اليوم عرضت هذا الكتاب علي متن صفحاتها في عددها الصادر في 12 فبراير من عام 1971.

عدد المشاهدات 1113