رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


فنون

سعاد نصر: لست ممثلة كوميدية وأعشق الأدوار المعقدة


سعاد نصر

  عبدالرحمن دنيا
2/13/2018 5:25:02 PM

 لمع نجم الفنانة الكوميدية سعاد نصر، خلال فترة قصيرة واستطاعت أن تشغل المكان الذي خلا في السينما المصرية بعد رحيل الفنانتين زينات صدقي، وماري منيب، ومثلت مجموعة من الأدوار ولكن المشاهد أعجب بها أكثر في شخصية "دلال" في مسلسل رحلة المليون، و"تيتي" في "مسلسل أبرياء في قفص الاتهام".

عانت سعاد، من مشكلة تمثلت في إصرار بعض المنتجين علي إسناد أدوار لها شبيهة بالأدوار التي لمعت فيها من قبل والبعض الآخر من المنتجين يطلبون منها تمثيل أدوار الفتاة الحالمة والتي يطلقون عليها أدوار السندريلا.

وعبرت سعاد، عن عدم رغبتها في أن يتم وضعها في نفس الدور وتظل حبيسة هذه النوعية من الأدوار، وأضافت أنها تفضل تمثيل الأدوار المعقدة التي تشعر فيها بجهد في دراسة الشخصية التي تمثلها.

وقالت سعاد، إنها ليست ممثلة كوميدية ولا تحب الضحك المفتعل لكنها تحب أداء الأدوار حتى لو كانت أدوار صغيرة بتلقائية، وبطريقة طبيعية، وهذا هو سر إعجابها الشديد بـ"زينات صدقي"، إلى درجة أنها تحرص دائما على تسجيل أفلامها وحفظ أدوارها.

وتلخصت شكوى سعاد، في المخرجين الذين يطلبون منها القيام بأدوار السندريلا، على الشاشة وهي ترفض تأدية هذا النوع من الأدوار فطبيعتها في الحياة ليست الفتاة الهادئة الحالمة التي تبحث عن الحب والغرام، مؤكدة أن السينما المصرية بها مقاييس خاطئة للسندريلا بطلة الفيلم حتى أن معظم فنانات السينما اللائي قمن بأدوار سندريلا مثل سعاد حسني، ونجلاء فتحي، بدأن يرفض هذا الدور، ويبحثن عن الأدوار الصعبة التي تظهر قدراتهن التمثيلية فالممثلة الضعيفة فقط هي التي تتمسك بهذا الدور.

ورغم رفض سعاد نصر، لأدوار السندريلا إلا أنها اضطرت إلى قبول بطولة بعض الأفلام التي ظهرت فيها في دور الفتاة العاشقة والسبب أن السينما في مصر "طبقية" إذا قبلت منذ بداية عملها أن تقدم دورا صغيرا أو دور سنيد فستظل دائما في هذا الدور لذلك قبلت أن تعمل دور سندريلا، بطلة الفيلم لتضع اسمها منذ البداية كبطلة.

وكشفت سعاد نصر، أن حبها الأول وبداية عملها كانت على المسرح فمنذ تخرجت في معهد التمثيل اشتركت في مسرحية "عائلة دبش" من إخراج سمير العصفوري، وأعطاها كرم مطاوع، فرصة أخرى في مسرحية "ياسين ولدي" وبالرغم من وجود عروض كثيرة لمسلسلات في الخارج إلا أنها قبلت أن تمثل في مسرحية "فوت علينا بكرة" في مسارح الدولة بالرغم من أن أجرها الشهري عن هذه المسرحية 80 جنيها فقط، وأجرها عن كل بروفة 75 قرشا، ولكنها قبلت هذه المسرحية حتى تنفي التهم التي توجه للممثلين، والممثلات أنهم يهربون من مسارح الدولة للعمل في المسلسلات التي يتم تصويرها في الخارج.

أخبار اليوم: 20 – 10 – 1984

عدد المشاهدات 779