رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


رياضه

حكاية «محمود بدر الدين» صاحب فكرة الدوري العام


محمود بدر الدين

  عبدالرحمن دنيا
6/9/2018 1:28:37 PM

بدأ محمود بدر الدين، حياته أستاذا بالفنون التطبيقية، ولاعبا بنادي المالك، وقرر في عام ١٩٤٦ أن يترك الجامعة والتدريس فيها ويتفرغ تماما لكرة القدم، بعد أن وجد تعارضاً بين بقائه في عالم كرة القدم وبين عمله كأستاذ جامعي، فاستقال من الجامعة.

عمل حكما لكرة القدم وعاش سنوات وهو الحكم الأول في مصر قبل أن يعتزل التحكيم، ويتجه للتعليق ليصبح أول معلق كروى فى تاريخ الإذاعة المصرية، و كان له أسلوبه وطريقته وعبقريته التى ضاعفت من شعبية الكرة فى مصر.

لم يشأ أن يكون له مصدر رزق آخر إلا من الكرة التى يعشقها، فاستقال من منصب سكرتير عام اتحاد الكرة بالانتخاب ليصبح مديرا للاتحاد بالتعيين ويتقاضى راتبا يجعله مترفعاً عن أى صغائر ويبدأ فى التخطيط للكرة المصرية. 

أرسل خطابا شهيرا للجنة الأوليمبية المصرية يخطرها فيه بأن اتحاد الكرة ليس فى حاجة للمعونة السنوية التى كان الاتحاد يتلقاها عبر اللجنة الأوليمبية من وزارة الشؤون الاجتماعية، فكان مقتنعا أن الكرة بكل هذه الشعبية لابد أن تصبح قادرة على أن تنفق على نفسها دون احتياج لأى معونة من أحد.

ولكي يتحقق ذلك، كان لابد من بطولة للدورى العام فى مصر أسوة ببلدان أوروبا، وبدأ الرجل محاولاته لإقناع الجميع بقبول فكرة هذه البطولة. وحارب وتحمل وصبر كثيرا حتى نجح فى أن يهدى لمصر بطولة الدورى العام .

بدأت القصة بعد أن نجح فى إقناع الفريق محمد حيدر، رئيس اتحاد الكرة ورئيس الزمالك فى الوقت نفسه، وياور الملك فاروق وأحد الذين يحظون بالثقة الملكية المطلقة، بأن يقوم بعرض الفكرة على الملك، ووافق الملك ، لتنطلق أول بطولة للدورى العام في ٢٢ أكتوبر عام ١٩٤٨.

أقيمت البطولة في الفترة من 22 أكتوبر 1948حتى ١٩ يونيو ١٩٤٩ من ٢٢ أسبوع ، 11 فريق في مجموعة واحدة وهم الأهلي- فاروق، الترسانة، المصري، الترام، يونان إسكندرية، الإسماعيلي، الاتحاد السكندري، الأوليمبي، السكة، وبورفؤاد.

عدد المشاهدات 517