رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


طرائف

لعنة «كأس العالم» تصيب هداف نادي وستهام بالستينيات بسبب «القطة السوداء»


بوبي مور

  حسام الطباخ
6/13/2018 9:49:14 AM

أصابت لعنة كأس العالم لكرة القدم لعام 1966، نجم وقائد منتخب انجلترا، وهداف نادي وستهام الأمريكي، بعد أن ترك مفتاح الحظ وهو «القطة السوداء» أو «القطة المبروكة» في كولومبيا، وللموضوع حكاية طريفة تتناولها «الأخبار كلاسيك».

وتبدأ الحكاية عندما اكتسب فكرة التفاؤل والتشاؤم من صديقة نجم المنتخب البرتغالي وهداف كأس العالم لكرة القدم "بوسبيو"، واحتفظ بقطة سوداء أطلق عليه القطة المبروكة، كان يراها كل صباح، ويقدم لها الطعام، ويطمئن عليها قبل أن ينام ولقد حالت اللعنة بعد تركها في كولومبيا.



ولقد بدأت اللعنة في نوفمبر من عام 1966، عندما انهزم فريق وستهام الأمريكي من نادي الزمالك المصري علي ستاد القاهرة، بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، ثم توالت بعدها اللعنة تنهال علي منتخب انجلترا.

وكانت لائحة المسابقات تقضي بأن حامل اللقب يشترك مباشرة في الأدوار النهائية، إلا أن هذه الميزة مع أهميتها حرمت منتخب انجلترا من فائدة الاحتكاك الدولي في المباريات التمهيدية، ولعل هذا كان من أسباب رحلتنا الأخيرة.

ولم تكن نتائجنا في المباريات الدولية التي لعبها المنتخب قبل مغادرة انجلترا إلى أمريكا للمشاركة في نهائية كأس العالم مطمئنة، فقد انهزمنا من البرازيل بهدفين مقابل هدف واحد، وتعادلنا مع تشيكوسلوفاكيا ورومانيا، وهي الفرق الثلاثة التي تلعب في دوري المجموعات الرباعية في جوادا لاجارا.

وإذا كانت لعنة كأس العالم قد انهالت قبل ذلك على النواحي الفنية، فإنها تحولت لأول مرة إلى ناحية الشخصية وهي اتهامه بسرقة السوار الذهبي في بوجوتا في 18 مايو من نفس العام.



يذكر أن بوبي مور، بعد فوز منتخب انجلترا بكأس العالم لكرة القدم، استلم بوصفه كابتن المنتخب الكأس من "إليزابيث" ملكة انجلترا باستاد ويمبلي يوم 30 يوليو 1966.

كما أن بوبي مور، شرف بتمثيل انجلترا في 19 مباراة دولية قبل الأدوار النهائية لكأس العالم، ولقب بلقب أحسن لاعب لعام 1966، ثم أوسكار الرياضي المثالي، وكأس التليفزيون والإذاعة البريطانية «بي بي سي»، واحتفل في عام 1966 بوصول رصيده من المباريات الدولية إلي 50 مباراة، وهو في عمر الخامسة والعشرين.

أخبار اليوم: 30- 5 – 1970

عدد المشاهدات 1124