رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

لبيب معوض «محامي النجوم».. حكاية 65 عامًا تكشف أسرار أهل الفن


لبيب معوض

  أحمد صبحي
8/8/2018 8:49:34 AM

لم يكن يتوقع ابن محافظة المنيا والصعيدي الأصيل أن يدخل عالم الأضواء والشهرة من أوسع الأبواب وذلك من خلال صداقته بالموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب، ليصبح بعد ذلك أشهر محامي في مصر علي مدار 65 عاما من المواقف والأسرار الخاصة بحياة النجوم والفنانين والمطربين.

لبيب معوض، هذا الاسم البراق الذي عاصر لحظات نجاح وازدهار وانكسار الفنانين والمطربين وكان دوما لهم هو مخزن الأسرار والناصح الأمين والصديق الوفي، حيث عايش محمد عبد الوهاب، وأم كلثوم، وعبد الحليم حافظ، وزبيدة ثروت، وفريد الأطرش، وسعاد حسني، وعادل إمام وغيرهم الكثير. 

وعن علاقته بموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب قال: إن محمد عبد الوهاب، أقرب الناس إلي قلبه وأقربهم إلى عقله، فهو صديق المنطق قد يقبل كذبك إذا كان متسما بالمنطق لذلك فهو يحب المناقشة ويؤمن بأن الكلمة أقوى سلاح بالحياة وبسبب عبقريته الفذة يحب أن يستمع لجميع الآراء المحيطة به ليستفيد منه في أموره ويؤمن بان الحب يستطيع أن يصل بالإنسان إلى ما يتمناه، وهو شخص مسالم جدًا لا يسعى إلى المشاكل أبدًا. 

أما عن الفنانة سعاد حسني، قال: بالرغم من بساطتها فإنها حريصة جدا على عدم تبديد أي شيء من مكانتها الفنية التي وصلت إليها بكفاحها الطويل ولذلك تتدخل عند كتابة عقودها وتشترط أن توافق على أي شيء في الفيلم الذي ستقوم ببطولته من قصة وسيناريو وحوار ومخرج وممثلين مشتركين معها.

أما عن رشدي أباظة، فرأى أنه: ذكى ومثقف ولا يحاول الخوض في التفاصيل وحدث أنه كان يؤدي لقطة يمثل فيها دور محام في فيلم الحب الضائع واتجه بعد ذلك إلى محكمة قصر النيل حيث كانت تنظر قضية ضده وذهبت معه وفوجئت بأن رشدي، ما زال مندمجا في دور المحامي، وقام بالدفاع عن نفسه وأسعفته إجادته للغة الفرنسية في المرافعة وطبيعي إن كانت مرافعته في غير مصلحته فأوقفته عن الاستمرار في المرافعة وقمت بالدفاع عنه وحصل على البراءة .

وعن الفنانة شادية قال: لا تحب التدخل في كتابة عقودها وتترك ذلك لمحاميها وتهرب من مناقشة أجرها لما ترى فيه من إحراج كبير لأن أجرها كان الأكبر بعد كوكب الشرق أم كلثوم.

أخبار اليوم: 8 يناير 1973

عدد المشاهدات 667