رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

القطن في الخمسينيات.. كيف توجت مصر بريادة «الذهب الأبيض»؟


القطن المصري

   أحمد صبحي
8/9/2018 10:52:48 AM

لا يوجد محصول زراعي احتل مكانة عالية في حياة المصريين مثل القطن المصري، الذي كان يعتبر من أهم الموارد الأساسية لدخل مصر القومي حتي أطلق عليه الذهب الأبيض.

فقد كان القطن هو الملاذ الآمن لكل أسرة مصرية في ريف مصر، حيث مرت عليه عصور كثيرة كان فيها ملكا متوجا ينتظره الجميع، ثم مرت عليه عصور أخري تراجع فيها وأصبح في طي النسيان. 

وكانت فترة الخمسينيات من ضمن العصر الذهبي للقطن حتى كانت دول أوروبا تتسابق للحصول على القطن المصري بأي ثمن، وكانت مصر في ذلك الوقت من أكبر الدول المصدرة للقطن على مستوى العالم مما يؤول إليها بالمنفعة العامة.

وكانت فرنسا في ذلك الوقت من أكبر الدول المصدرة للدقيق، واتفقت مع مصر على توريد 25 ألف طن من الدقيق الفاخر مقابل القطن المصري، وبالفعل بدأ شحن السفن بالقطن في ميناء الإسكندرية ومصر تتعجل الدقيق الفرنسي حسب الاتفاق، حتى جاءت معلومة إلى مصر بأن الدقيق لم يشحن إطلاقا من موانئ فرنسا.

وقامت مصر بإيقاف إجراءات إبحار الباخرتين المحملة بالقطن المصري من ميناء الإسكندرية حتى يتم شحن الدقيق الفرنسي، وقامت إيطاليا بمحاولة إقناع مصر بإرسال الباخرتين إليها مقابل الدقيق الفاخر المتوفر لديها.

وقامت الهند أيضا بمحاولة الحصول على شحنة القطن مقابل توريد كمية كبيرة من الشاي، وفى النهاية عادت الشحنة مرة أخرى إلى فرنسا بعد إتمام شحن الدقيق المتفق عليه.

أخبار اليوم: 31 أغسطس 1957

عدد المشاهدات 226