رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


طرائف

بسبب ماري كويني.. محسن سرحان يمشي حافي القدمين من حدائق القبة للسيدة زينب


الفنان الراحل محسن سرحان

  علاء عبد العظيم
9/10/2018 1:32:58 PM

بدأ الفنان محسن سرحان، حياته بداية شاقة، وجافة، وقاسية، وعندما أخذ يخطو إلي الشاشة في عام 1940 من خلال فيلمي «فتش عن المرأة» و«حياة الظلام»، كان لا يزال يعاني من حياة الحرمان التي عاشها.

وفي نفس العام تزوجت المنتجة المعروفة ماري كويني، ودعته لحضور حفل زفافها فهو بطل أفلامها، وكانت قد قامت بشراء بدلة «سموكن» ليظهر بها في فيلم «حياة الظلام»، فرأي أن يرتديها في هذه المناسبة، لكن واجهته مشكلة وهي أن الحذاء الملائم للبدلة كان أقل من مقاس قدمه 3 نمر، ولم يكن أمامه غير هذا الحذاء.

ومن حي السيدة زينب حيث كان يقيم حسن سرحان، توجه إلى الحفل ولم يكن معه سوى قرشا واحدا، وتألمت قدماه من ضيق الحذاء، فما كان إلا أن خلعه ومشى حافيًا حتى ميدان التحرير، واستقل الأوتوبيس، ولم يرتد الحذاء إلا عندما وصل إلى عتبة المنزل الذي أقيم به حفل الزفاف.

وبعد انتهاء الحفل تملكه الأمل في أن يصطحبه أحد بسيارته للعودة إلى منزله بالسيدة زينب، لكن خاب أمله، وعاد حافيًا من حدائق القبة إلى السيدة زينب ولم يصل إلى المنزل إلا مع شروق الشمس.

الجيل 1951

عدد المشاهدات 509