رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

نائب يطالب بإنشاء عيادات نفسية جنسية في الخمسينيات


صورة موضوعية

  حسام الطباخ
9/22/2018 7:29:34 PM

أكد عضو مجلس الأمة خلال فترة الخمسينيات النائب حسين عبدالسلام الجعراني، أنه لم يطالب بإعادة البغاء بالصورة الفرضية التي كان عليها، بل طالب بإنشاء عيادات نفسية جنسية علي طريقة علمية صحيحة.


وأشار النائب، أن الذي دعاه إلي ذلك، أن قانون تحريم البغاء العلني لم يقض علي بيوت الدعارة، بل نقلها من الصورة العلنية التي كانت تخضع للرقابة الطبية إلي صورة سرية تنشر الأمراض والانحلال.


وأشار عضو مجلس الأمة،إلي أنه لا يؤمن بسياسية النعام، بلا يؤمن بمواجهة المشاكل، ويجب مواجهة المشكلة لأنها موجودة فعلاً، مشكلة الشباب وبيوت الدعارة السرية.


أما العيادات الجنسية التي طالب بها عضو مجلس الأمة، ستكون تحت إشراف ورعاية وزارتي الصحة والشئون الاجتماعية، وستزود بأطباء أخصائيين لدراسة الشباب المكبوت وطرق معالجة مشكلة الكبت الجنسي عندهم، والأسباب العامة لهذه المشكلة وأهمها أزمة الزواج لفداحة المهر، وارتفاع أجور المساكن والمعيشة مع ضعف المرتبات.


وقال عبدالسلام الجعراني، إن الأغاني التي وصفها بالخليعة والكتب الجنسية التي توزع في السوق ويشتريها الطلبة والطالبات في سن المرهقة، وكذلك ملابس السيدات المفتوحة في أكثر من موضع لإظهار مفاتن الجسم، والمكيفات التي انتشرت بين الشباب والصور الخليعة التي تنشر في المجلات والرقصات الخليعة التي تعرض، كل هذه العوامل تسبب للشباب البائس عقداُ جنسية نفسية ينتج عنها انحراف وشذوذ.


وختم عضو مجلس الأمة حديثه الذي نشر على متن صفحات جريدة أخبار اليوم الصادرة في أغسطس 1957، بأنه يدعو لمعالجة الانحراف، كما يرجو أن يشترك علماء النفس والأخصائيون الاجتماعيون وأساتذة الجامعات، في حل هذه المشكلة.


أخبار اليوم: 24 أغسطس 1957

عدد المشاهدات 266