رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


فنون

تفاصيل «خناقة» عبدالحليم حافظ وفريد الأطرش على لقب «عاطفي»


الفنانان الراحلان عبد الحليم حافظ وفريد الأطرش

  أحمد صبحي
12/13/2018 1:43:06 PM

بدأت المنافسة والصراع الفني قوية في أوائل الستينيات بين العندليب عبد الحليم حافظ، والمطرب والملحن الكبير فريد الأطرش، حيث إن كل منهما يحظي بشعبية كبيرة، وجمهور أكبر يعشق أفلامهما وأغانيهما.

وكان هذا الصراع يزداد خصوصا في الحفلات العامة مثل حفلات شم النسيم أو حفلات الصيف حيث كان يرغب كل منهما أن يكون النجم الأوحد منفردا بالقمة لهذه الحفلات، وكان هذا الصراع مجرد منافسة فنية مشروعة.
 
وظلت العلاقة بينهما شائكة بحكم التنافس الفني حتى وصل الأمر أحيانا إلى التراشق بالكلمات عبر صفحات الجرائد والمجلات.  

وفي أحد لقاءات العمل في منزل موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، حدثت بينهما مشادة عنيفة وترجع الوقائع إلى إحدى الحفلات الغنائية التي يغنى فيها عبد الحليم حافظ، وكانت الفنانة صباح، هي مقدمة الحفل فقامت بتقديم عبد الحليم إلى الجمهور، ووصفته بالمطرب العاطفي، وكان يجلس في الحفل الفنان فريد الأطرش.

ومرت الأيام وجرى لقاء عمل في منزل عبد الوهاب، وحضر العندليب عبد الحليم حافظ، وحاول أن يحتضن فريد الأطرش كعادته، لكن فريد، ابتعد عنه وهو يقول له في حدة وعصبية: «أنا فنان عاطفي قبلك ولى جمهور أكبر منك»، ودارت بينهما مناقشة حادة حاول فيها العندليب، أن يدافع نفسه وأنه لا شأن بما قالته صباح، ولا يعلم شيئا عن هذه المقدمة مسبقا، وتدخل موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، لفض النزاع، ولكن دون جدوى حتى كاد عبد الحليم حافظ، أن يفقد وعيه بسبب التوتر العصبي الذي تسبب فيه فريد الأطرش.

أخبار اليوم: 28 فبراير 1952

عدد المشاهدات 689