رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


قالوا

أشهرها «املأوا الأرض بتراتيل السلام».. 10عبارات لـ«السادات» أذهلت العالم


الرئيس الراحل محمد أنور السادات

  أحمد عبد الفتاح
12/17/2018 5:23:11 PM

37 عاما مروا على رحيل بطل الحرب والسلام الرئيس محمد أنور السادات، صاحب الخطابات والعبارات الرنانة، إذ اشتهر بين الجماهير المصرية والعربية بل والعالم كله بفصاحته ولباقته وصوته الجهوري المميز، حتى أنه اختاره قادة ثورة يوليو «الظباط الأحرار» 1952 لإعلان خطاب قيام الثورة على الملك فاروق لنبرته الرنانة.

وتستعرض «الأخبار كلاسيك» في الذكرى المئوية لمولد بطل الحرب السلام، أبرز عباراته، الخالدة في أذهان الشعب المصري حتى يومنا هذا.

- إنَ دعوة السلام الدائم، العادل، المبني على احترام قرارات الأمم المتحدة، أصبحت اليوم دعوة للعالم كله، وأصبحت تعبيرًا واضحًا عن إرادة المجتمع الدولي، سواء في العواصم الرسمية، التي تصنع السياسة وتتخذ القرار، أو على مستوى الرأي العام العالمي الشعبي، ذلك الرأي العام الذي يؤثِّر في صنع السياسة واتخاذ القرار.

- إنني لم أجئ إليكم لكي أعقد اتفاقًا منفردًا بين مصر وإسرائيل، ليس هذا واردًا في سياسة مصر، فليست المشكلة هي مصر وإسرائيل، وأي سلام منفرد بين مصر وإسرائيل، أو بين أية دولة من دول المواجهة وإسرائيل، فإنه لن يُقِيم السلام الدائم، العادل، في المنطقة كلها، بل أكثر من ذلك، فإنه حتى لو تحقق السلام بين دول المواجهة كلها وإسرائيل، بغير حل عادل للمشكلة الفلسطينية، فإنَّ ذلك لن يحقق أبدًا السلام الدائم، العادل، الذي يلحّ العالم كله اليوم عليه.

- إن الأمة العظيمة هي التي تصنع البطل وهى القادرة على استيعاب فكره وعمله وطاقته في أطار حيويتها المتدفقة وفى مجرى حياتها المتصلة وفى تيار تاريخها المستمر.

- إن السلام إذا لم يرتبط بالعدل لا يصبح سلاما وإنما يصبح قبولا بالأمر الواقع المفروض بقوة العدوان.

- إننا لم نبنى السد العالي لكي نحارب وإنما حاربنا لكي نبنى السد العالي.

- إننا جزء من العالم، بل نحن نقول إننا بحضارتنا الإنسانية في تاريخه، وبنضالنا المستمر في تحرره وتقدمه جزء مؤثر، جزء لا يعيش عالة على أحد، ولكنه جزء يعطى ويأخذ ويتفاعل.

- إننا بشعبنا وأمتنا تيار حضاري مؤثر يعطى ويأخذ ويفعل ويتفاعل.

- البطل لا يصنع ولكنه يولد من ضمير أمته.

- لقد أمنت وسوف أظل أؤمن أن كبريائي هو حقوق وطني وحقوق أمتي. 

- لم يتقاعد هذا الشعب أبداً في تاريخه عن أمل ولا هرب من تحد ولا غابت منه عزائم الرجال تصنع تاريخاً وتقتحم مستقبلاً.

- يا أيتها الأم الثكلى، ويا أيتها الزوجة المترملة، ويا أيها الابن الذي فقد الأخ والأب، يا كل ضحايا الحروب، املئوا الأرض والفضاء بتراتيل السلام.

عدد المشاهدات 627