رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

ناهد عزمي.. اكتشفها يوسف شاهين بالصدفة وهذا آخر أفلامها


ناهد عزمي

  أحمد صبحي
1/16/2019 2:44:27 PM

بدأت أول أدوارها وهي في عمر السابعة ضمن أحداث فيلم "قسمة ونصيب" عام 1950 مع الفنان الراحل يحيي شاهين.. إنها ناهد عزمي، حفيدة عزيزة أمير رائدة الإنتاج السينمائي في مصر ومنتجة أول فيلم مصري.

ولدت ناهد عزمي، في 23 ديسمبر عام 1940 ومنذ قيامها بأول فيلم لها في الصغر، وقد حلمت بأن تحفر اسمها في عالم الفن.

تخرجت ناهد عزمي، في الكلية الأمريكية، وكانت متواجدة في أحد الاستديوهات لتزور إحدى قريباتها وقد رآها المخرج الكبير يوسف شاهين وهى تتحدث الانجليزية بطلاقة ومهارة عالية، فأعجب بها كثيرا وطلب منها أن تؤدى بعض التعبيرات الانفعالية على الوجه فقامت بأدائها جميعا بمنتهى الدقة.

وقام بتقديمها إلى المنتج رمسيس نجيب ليمنحها أول أدوارها الحقيقية من خلال فيلم "حب إلى الأبد" عام 1959 أمام الفنان أحمد رمزي ونادية لطفي. 

حتى توالت عليها الأدوار مثل الوقوف أمام الفنانة شادية من خلال فيلم "لوعة الحب" وذلك عام 1960.

وفى عام 1962 وقفت أمام وحش الشاشة الفنان الراحل فريد شوقي، من خلال فيلم "أخر فرصة" ولكنها فجأة اتخذت قرارا بسفرها للخارج للالتحاق بأحد الشركات الكبرى هناك وقد انقطعت أخبارها عن مصر منذ ذلك الوقت.

وقد اشتهرت في ذلك الوقت بأنها حفيدة المنتجة والفنانة عزيزة أمير، لكن الحقيقة أن عزيزة أمير، هي خالة والدتها وكانت تعتبر والدتها كأنها ابنتها تماما وهكذا أطلق الجمهور عليها لقب حفيدة عزيزة أمير.
 
مجلة أخر ساعة: 8-4-1959

عدد المشاهدات 608