رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


فنون

في ذكرى وفاتها..

«تميمة حظها».. أسرار انفصال فيروز عن أنور وجدي «فنيًا»


الفنانة الراحلة فيروز

  أحمد صبحي
1/30/2019 5:48:50 PM

مع بداية حقبة الخمسينيات ظهرت لأول مرة في السينما المصرية طفلة صغيرة ترقص وتغني كما لو أنها فتاة في العشرين، وقام الفنان الراحل أنور وجدي، بتقديمها، للصحافة التي أطلقت عليها لقب «الطفلة المعجزة».. إنها الفنانة فيروز.

ولدت فيروز، بالقاهرة من أسرة أرمينية الأصل في 15 مارس عام 1943 حيث تميزت منذ صغرها بقدرتها علي الاستعراض والتمثيل والغناء، وكان الفنان إلياس مؤدب، صديق للأسرة، وفي أحد سهراته مع والدها قام بالعزف فما كان من الصغيرة أن قامت بالرقص والغناء بمنتهى البراعة. 

فلاحظ عليها موهبتها وأخذها معه إحدى الحفلات لتقوم بإلقاء منولوج من تأليفه فلاقت إعجاب الجميع بجدارة فقرر إدخالها مسابقة مواهب ونجحت نجاحا باهرا وجذبت المنتجين إليها لكنه اختار الفنان الراحل أنور وجدي، ليبدأ معها رحلة النجومية والشهرة.

وأحضر أنور وجدي، مدربا خاصا للرقص ليقوم بتعليم فيروز، على أصول الرقص، وقد اتفق أنور وجدي، مع الموسيقار محمد عبد الوهاب، على الاشتراك سويا في إنتاج فيلم تقوم فيروز، فيه بالبطولة، لكن محمد عبد الوهاب، تراجع بسبب تخوفه من خوض المغامرة وخسارة أمواله، وعدم تعود الجمهور المصري على أفلام تقوم طفلة بالبطولة فيها. 

وما كان من أنور وجدي، إلا أن قام بخوض التجربة منفردا، وقام بتصوير فيلم "ياسمين" بالاشتراك مع كوكبة من ألمع النجوم مثل زكي رستم، ومديحة يسري.
 
لم يفوت وجدي، الفرصة، وروج للفيلم بدعاية ذكية من نوع خاص حيث قام بدعوة كل أطفال مصر لمشاهدة العرض الأول للفيلم مجانا، وقيامه بتوزيع هدايا ومفاجآت، وبالتالي جذب الكبار لوجودهم بصحبة أطفالهم.

ونجح الفيلم نجاحا كبيرا، مما جعل أنور وجدي، يستثمر هذا النجاح فقدم فيلم "فيروز هانم" عام 1951 مع الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، ثم فيلم "صورة الزفاف" عام 1952 مع الفنانين محسن سرحان، وإسماعيل يس.

وفي عام 1953، وبعد أن وصل عمرها إلى عشرة أعوام قام بإنتاج آخر، وأشهر أفلامها وهو "دهب" مع الفنانة ماجدة، وإسماعيل يس، وقامت باستعراض تقوم فيه بتقليد الراقصات المصريات الشهيرات.

وبعد أن شهد عام 1953 قمة النجاح الذي وصلا إليه الثنائي أنور وجدي، والطفلة فيروز، شهد أيضا الانفصال الفني بينهما، فبعد ثلاث سنوات من التعاون قرر والدها، عدم تجديد العقد مع وجدي، وقام بإنتاج أفلامها بنفسه، واتفق مع الفنان عماد حمدي، والمخرج عاطف سالم، على بطولة فيلم "الحرمان" الذي لاقى نجاحا كبيرا وقد مثلت بجوارها شقيقتها الفنانة نيللي.
  
ثم قدمت بعد ذلك عدة أفلام لم تحقق النجاح المتوقع مثلما كان في السابق ثم تعرفت على الفنان بدر الدين جمجوم، وتزوجته، ثم اعتزلت الفن تماما إلى أن توفيت يوم 30 يناير عام 2016 عن عمر يناهز 73 عامًا. 

الأخبار: 17 -11-1952

عدد المشاهدات 939