رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

عبد الحليم حافظ يكشف تفاصيل الحزن الأكبر في حياته


عبد الحليم حافظ

   أحمد صبحي
3/23/2019 5:20:53 PM

يعلم كثيرون أن الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، نشأ يتيما بعد وفاة والدته، وقد أحاطه والده وأشقاؤه برعاية شديدة وقامت خالته بتربيته وظلوا في قرية "الحلوات" إحدي قري محافظة الشرقية فترة قصيرة، وبعد وفاة والده انتقل إلي محافظة الشرقية ليعيش مع خاله هناك.
 
وعندما التحق عبد الحليم حافظ، بالمدرسة الابتدائية اعتاد على إنشاد النشيد الوطني مع التلاميذ ولاحظ أحد المدرسين حلاوة صوته، ومنذ هذه اللحظة شعر عبد الحليم، أنه يستطيع أن يغزو العالم من خلال صوته خاصة أنه محروم من الحب والحنان بسبب فقده لأمه وأبيه، وقد خص العندليب الأسمر، مجلة أخر ساعة في الوقت الذي تحتفل به مصر بعيد الأم بعدة تصريحات؛ من بينها أنه حُرم من أمه في اللحظة التي خرج فيها إلى الدنيا، فقد توفيت أثناء ولادته، وأن الألم الذي كان يشعر به دائما بسبب حرمانه من وجود الحنان كان سببًا في تقدمه ونجاحه.

وعن والدته قال عبد الحليم حافظ، إنها سيدة طيبة القلب يشع منها الحب والحنان رغم أنه لم يرها ولكن كان يشعر بها دائما، وكان يتأثر كثيرا عندما يستمع إلى أغنية ست الحبايب، للفنانة فايزة أحمد، ويشعر برعشة داخلية تسري في دمه، وكان حليم، يتمنى وجود أمه بجانبه لتراه بعد أن أصبح مطربا مشهورا، وناجحا، يتسابق إليه الجميع.

أخر ساعة: 18 مارس 1959

عدد المشاهدات 693