رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


سياسه

«روبرت هاو».. أسرار استقالة آخر حاكم إنجليزي للسودان في الخمسينيات


استقلال السودان - صورة أرشيفية

  أحمد صبحي
4/13/2019 7:54:52 PM

فاقت سلطات روبرت هاو، الحاكم العام لدولة السودان في عام 1947 جميع الحكام، والملوك في تاريخ السودان حيث شهدت البلاد تقدمًا قويًا في مجالات شتي، وهو الحاكم البريطاني رقم 11 في قائمة الحكام الذين حكموا السودان.
 
ولد روبرت جورج هاو، في إنجلترا عام 1893، وتلقي تعليمه في مدرسة دربي، وأكمل تعليمه في جامعة كمبردج، وتدرج في المناصب عن طريق السفارة البريطانية حتى أصبح الحاكم العام للسودان.
 
عين روبرت هاو، حاكما على السودان في 17 مارس عام 1947 وكان روبرت، سياسيا محترفا وكان مختصا بشئون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية.
 
وقد اختاره وزير الخارجية البريطاني أرنست بيفن، لهذا المنصب في ظروف دولية، وظل هاو هو رجل بيفن وزير الخارجية البريطانية، وكان على اتصال مستمر بوزارة الخارجية في كل صغيرة وكبيرة، ولا تأتي مناسبة سياسية كبيرة كانت أم صغيرة إلا وزج فيها وزارة الخارجية.

وقد تعلم هاو اللغة العربية، وطاف معظم أنحاء السودان  وعلى الرغم من ذلك فلم يكن روبرت هاو إداريا محنكا وليست له تجربة في الإدارة ولذلك ظل رمزا للسلطة وترك مسئولية الإدارة للسكرتير الإداري "السير جيمس روبرتسون" الذي شغل منصبا يعطيه سلطات رئيس الوزراء.

وتعد استقالة روبرت هـاو، الذي حكم البلاد لمدة ثماني سنوات منذ عام منذ عام 1947 وحتى استقالته فـي عام 1955 لسبب شخصي.
 
فقد تقدم باستقالته بناء على المرض الخطير الذي أصيبت به زوجته، مما دفعه إلى إصراره على تقديم استقالته، وكان هاو قد أبدى رغبته في الاستقالة منذ عام 1954 ولكن المسئولين قد ألحوا عليه بالاستمرار في الحكم، ولكن تجددت رغبته في الاستقالة وفشلت الجهود البريطانية في إقناعه بالبقاء حتى يتفرغ لزوجته المريضة.

أخبار اليوم: 1 يناير 1955

عدد المشاهدات 333