رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

بين فرعوني وفاطمي.. قصة نشأة فن الابتهالات وحكاية حفل «حليم» المجاني برمضان


عبد الحليم حافظ

  أحمد صبحي
5/25/2019 4:40:46 PM

تعد الابتهالات والتواشيح فن مصري متأصل في وجدان المصريين منذ آلاف السنين، حيث إنها وسيلة للتقرب إلي الله بالصفاء الروحي والسمو بالذات.

وقد تطور هذا الفن وتعددت أشكاله على مر الزمان وأصبحت الابتهالات والإنشاد الديني والتواشيح من أفضل أنواع الأداء الموسيقي سواء في المقامات أو أسلوب الأداء.

وقد اختلف المؤرخون في نشأة فن الابتهالات حيث رجح البعض أن بدايته جاءت من العصر الفرعوني لكن الأغلبية أرجعه إلي عهد الدولة الفاطمية.

وقد بدأت الابتهالات الدينية في الانتشار مع أواخر القرن التاسع عشر مع بداية ظهور عصر المشايخ، إلي جانب انتشار التواشيح الدينية التي تأخذ شكل التنوع فى المقامات مع الشعر الديني سواء أكان دعاء أو مديحا، ومن أشهر المنشدين والمبتهلين  فى أواخر القرن التاسع عشر الشيخ على محمود، الشيخ طه الفشنى، الشيخ نصر الدين طوبار، السيخ سيد النقشبندي.

ويدخل فن الابتهالات والتواشيح ضمن أنواع المدائح المختلفة ما بين الشعر الصوفي أو الدينى أو الدعاء، أما الابتهالات فتكون بالارتجال والألحان الفورية، والغناء الدينى يكون إما بالعربية الفصحى وإما بالعامية وقد انتشر المديح الديني الشعبي في البداية في الأقاليم وصعيد مصر.

وقد اتجه بعض المطربين إلى أداء التواشيح والابتهالات والإنشاد الديني مثل محمد فوزي، وعبد الحليم حافظ، وفريد الأطرش.

ومن ضمن فعاليات الاحتفال بشهر رمضان الكريم فقد أقام فندق هيلتون في أواخر حقبة الخمسينيات حفل للتواشيح الدينية تحت رعاية جمعية السيدات المسلمات، وقام العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بإحياء الحفل حتى فجر اليوم التالي وقام بأداء عدد كبير من التواشيح والأدعية الدينية.

وقد بلغت إيرادات الحفل الخيري حوالي ألفي جنيه كما تبرعت رئيسة جمعية السيدات المسلمات بجاكت فرو من النوع الثمين، وقد قام النادي الأهلى بتوزيع تذاكر الحفل حتى أن معظم المدعوين في الحفل كانوا من الرياضيين.

أخبار اليوم: 28 مارس 1959

عدد المشاهدات 235