رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


قالوا

سيدات غانا يعشقن الفول والطعمية والملوخية في رمضان


  أحمد صبحي
5/25/2019 5:45:32 PM

تزوج الرئيس الإفريقي كوامي نكروما، رئيس جمهورية غانا في أواخر شهر ديسمبر عام 1957 الفتاة المصرية فتحية رزق، بعدما رآها في أحد البنوك أثناء عملها.

وبعد مراسم الزواج في مصر عاد نكروما إلي بلاده بعروسه المصرية، وبدأت رحلة الكفاح مع زوجها المناضل السياسي التي وقفت إلى جانبه حتى أصبح أول رئيس رسمي لغانا، وأصبحت هي سيدة غانا الأولى ولعبت دورا أساسيا في دعم الزوج، وقد كللت هذه الزيجة بثلاثة أبناء هم جمال وسامية وسيكو وظلت السيدة فتحية بمثابة القوة الداعمة لزوجها حتى وقع الانقلاب ضده عام 1966.
 
وبعدما ذهب زوجها إلى المنفى وفى ظل الأجواء المقلبة في غانا عادت السيدة فتحية إلى مصر ومعها أطفالها الثلاثة مصطحبة حاشية كبيرة تضم رجالا ونساء من غانا، وقد أمر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر باستضافتهم في قصر الطاهرة.

وقد تصادف وقت حضورهم إلى مصر استقبال الشعب المصري لشهر رمضان الكريم، وإعجاب الحاشية الغانية بالطقوس الرمضانية التي تعم القاهرة في كل مكان، حتى اعتادوا على السهر في حي الحسين وخان الخليلي يوميا طوال أيام شهر رمضان.

ومن أكثر ما أعجبوا به الأكلات المصرية خصوصا الفول والطعمية والملوخية، حتى أصبحت الملوخية من الأطباق المفضلة لنساء غانا.

وقد قام الطباخ الغاني بتخصيص نصف الأسبوع للوجبات المصرية والنصف الأخر للوجبات المعروفة في غانا بناء على أوامر الحاشية الغانية.

أخبار اليوم: 11 فبراير 1962

عدد المشاهدات 305