رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


رياضه

الجيل الذهبي للكرة.. قصة انضمام طاهر الشيخ للقلعة الحمراء في السبعينيات


طاهر الشيخ

  الأخبار كلاسيك
11/26/2018 2:13:26 PM

انضم الكابتن طاهر الشيخ، للنادي الأهلي في حقبة السبعينيات، ولهذا الأمر قصة طريفة نتناولها في سياق السطور التالية.

تعود القصة عندما كان المهندس عدلي القيعي، في زيارة لشقيقه في الإسكندرية، وهو صديق طاهر الشيخ المقرب، وفي تلك الزيارة شاهد الشيخن وتحدث معه عن انضمامه للنادي الأهلي، وسط اعتراض حاد من شقيقه حازم المنتمي، لنادي الزمالك، قائلاً لطاهر الشيخ: «اوعي يا طاهر يكون عايزك تروح الأهلي».

وتابع القيعي: لقد عرضت الأمر على المايسترو صالح سليم، وقلت له هناك لاعب صاحب أسلوب تحبه جدا، وهو في الـ18 من عمره، واسمه طاهر الشيخ، ويلعب في النادي الأوليمبي السكندري، والمنتخب الأول، كما أن الناقد الكبير نجيب المستكاوي كان يطلق عليه "البرنس"، لشدة تميز الأسلوب الخاص به كلاعب.

وأوضح القيعي، أنه ذهب هو والفريق مرتجى رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، عبد العزيز سالم، رئيس مجلس إدارة النادي الأوليمبي، وطلب شراء اللاعب، فرد عليهم بقوله الاستغناء عن اللاعب مقابل 50 ألف جنيه.

وكانت بداية طاهر الشيخ، مع النادي الأهلي موسم 1974- 1975، وسجل في أول مشاركة له مع الأهلي هدفين في مرمى الشرقية، وفاز المارد الأحمر وقتها بأربعة أهداف دون مقابل وأحرز معه محمود الخطيب، وسمير حسن.

وكان كابتن طاهر الشيخ، نموذجا اقتدى به جيل كامل من بعده، فسجل طاهر الشيخ 24 هدفًا في الدوري، من عام 1974 حتى عام 1981، ولا ينسى عشاق النادي الأهلي لطاهر الشيخ، مشاركته مع الجيل الذهبي للكرة المصرية في نهائي كأس مصر أمام الزمالك في 28 أبريل 1978 حين دفع الخبير المجري هيديكوتي به هو كابتن محمود الخطيب، في لحظات حاسمة من عمر المباراة، وكان الزمالك متقدما بهدفين مقابل هدف واحد، وأحرز هدفين وجمال عبدالحميد، هدفًا ليفوز الأهلي بأربعة أهداف مقابل هدفين للزمالك.

في يوم الثلاثاء 22 ديسمبر 1981، شارك نجوم النادي الأهلي، والأندية المصرية في مهرجان اعتزال «طاهر الشيخ»، وبعد اعتزاله فضل التفرغ تمامًا لإدارة أعماله الخاصة وابتعد عن العمل في مجال الرياضة، وتفرغ لحياته الجديدة وهي السينما فكان من أشهر أفلامه «رحلة النسيان»، مع محمود يس، نجلاء فتحي، عام 1978.

عدد المشاهدات 315