رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


رياضه

ظاهرة قديمة.. حكايات من «شغب الملاعب»


شغب الملاعب - صورة أرشيفية

  الأخبار كلاسيك
5/2/2019 7:07:35 PM

لم يكن أحد ليتوقع أن تنتهي مباراة الأهلي والترسانة بمشكلة شبيهة بالمشاكل التي تعدد وقوعها في هذا الفصل الرياضي ولم يمض عليه سوي 6 أسابيع، والتي قد تؤثر تأثيرا كبيرا في سير المباريات، حيث تعدي أحد أعضاء النادي الأهلي، بعد أن اندفع داخل الملعب على نفر من لاعبي الترسانة بالقول "المرذول"، ولولا حكمة الكابتن مختار، واحترام سائر اللاعبين والإداريين له، لكانت مأساة مثل باقي المآسي التي تكررت في بورسعيد والإسكندرية والقاهرة!

لست مع المدعين الذين يقولون إن هذه المآسي تحدث في ملاعب دون أخرى، وإنما تختلف شدتها باختلاف طبيعة الإنسان، ولولا ذلك لما حفرت قناة، تملأ بالماء لتحول بين الملعب ومدرجات النظارة في استاد "ريودي جانيروا" أعظم وأوسع استاد في العالم!

إذا ثارت النفوس فقدت أعصابها، فتصنع ما تشاء غير عابئة بما ينجم عن أعمالها من مضار، لهذا السبب فقط عملت الاتحادات المختلفة في العالم على فصل الملاعب ‬بالأسوار الحديدية حتى يمتنع علي المشاهدين دخول الملاعب، كما خصصت طرقا خاصة يسلكها اللاعبون، والحكام إلي الملاعب، بعيدة عن المشاهدين فلا يختلطون أو يحتكون بهم، ولقد تجددت هذه المأساة مرة أخرى بالقاهرة في مباراة " فاروق / السكة الحديد " فتداركوا الأمر قبل استفحال الشر.

محمود بدر الدين "أخر ساعة " 26 مارس 1952

عقب على الخبر المنشور المؤرخ ماجد عفيفي موضحا:

- الكابتن مختار المذكور هنا هو الكابتن "مختار التتش" رمز النادي الاهلي وله تمثال بحديقة النادي وكان لاعبا فذا في الثلاثينات ولقبه الانجليز بالتتش لرشاقته.. أما كاتب المقال فهو صاحب فكرة إقامة الدوري العام الذي انطلق موسم 1948- 1949 وكان يقدم الوصف التفصيلي للمباريات من الإذاعة قبل الكابتن محمد لطيف.

عدد المشاهدات 744