رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


سياسه

صراع «شكوكو» مع الأسرة المالكة.. وقصة منع «يوسف وهبي» لزواجه


محمود شكوكو

  علاء عبد العظيم
7/9/2018 4:42:56 PM

في أواخر حقبة الأربعينيات اشترى الفنان الكوميدي محمود شكوكو، سيارة إنجليزية الصنع، ماركة «بنتلي» التي لم يكن يركبها غير «اللوردات»، مما أثار حفيظة أفراد الأسرة المالكة، وبعض أفراد العائلات الأرستقراطية، واضطر إلى بيعها.

اقترنت ملكية شكوكو، لهذه السيارة بقصة الحب التي ربطت بينه، وبين سيدة المجتمع، آنذاك عائشة فهمي، صاحبة القصر المعروف باسمها في حي الزمالك، وكاد هذا الحب أن ينتهي بالزواج لولا تدخل القصر من ناحية، ويوسف وهبي، من ناحية أخرى باعتباره كان زوجًا سابقًا لها، وأنه يرى في قصة حبهما هي وشكوكو، واتفاقهما على الزواج طعنة لفتيات الأسر الكريمة، والأرستقراطية في القاهرة ومصر.

تحولت نقمة القصر، وغضب يوسف وهبي، على شكوكو، إلى حملة مسعورة ضده لم يستطع هو وعائشة، الصمود أمامها، فابتعدا، ولم يتغير هذا الحب في قلب شكوكو، حتى زواجه من أم أولاده، لكنه كان قليل الكلام عنه إلا مع المقربين منه، ولم يذكر هذه القصة في مذكراته.

ومن المواقف الطريف التي تعرض لها شكوكو، حيث أثناء عودته من رحلة فنية في سوريا تعرف في الطائرة على رجل أعمال، واتفقا على اللقاء في القاهرة، وأعطاه «كارت» مدونًا به العنوان، ومواعيد التواد في المنزل بكوبري القبة، وبعد وصول شكوكو، بساعات فوجئ برجال المباحث يلقون القبض عليه.

وفي التحقيقات التي أجريت معه تبين أن رجال الأعمال الذي تعرف عليه في المطار ليس إلا مهرب مخدرات، وقد عثر معه على «الكارت» وبه العنوان!

وأثبتت التحريات أن شكوكو، كان على نفس الطائرة التي حضر عليها المهرب، ومن هذا اليوم أقلع شكوكو، عن طبع كروت باسمه، واكتفى بأن يتم الاتصال به عن طريق المتعهدين أو الاتصال المباشر حيث كان يقضي بعضًا من أوقات فراغه في كازينو أوبرا.

مركز معلومات أخبار اليوم: عام 1995

عدد المشاهدات 544