رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


سياسه

أقوى كلمات بخطاب السادات «مُرعِب» أمريكا وإسرائيل في السبعينيات


الرئيس الراحل أنور السادات

  أحمد صبحي
12/21/2018 11:37:54 AM

لقى الرئيس الراحل محمد أنور السادات، خطابا عام 1972 أحدث صدى عالميا واسعا بقرار حرب أكتوبر وخاصة لدى أمريكا لتسليمها طائرات الفانتوم لإسرائيل.

وفور إلقاء الخطاب عقدت الوزارة الإسرائيلية اجتماعا موسعا لدراسة الخطاب وأعلن المسئولون بوزارة الخارجية أن إسرائيل تدرس بعناية خطاب السادات ومن المؤكد أن تصدر الحكومة الإسرائيلية بيانا رسميا عن رأيها في الخطاب. 

واعترفت الدوائر الأمريكية المسئولة بأن الرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون، قد خاطر عندما قرر إعطاء شحنات إضافية من طائرات الفانتوم لإسرائيل متعمدا، وأن وراء هذا القرار هو دفع  مصر إلى رفض الاستجابة للمساعي الأمريكية للوصول إلى حل لأزمة الشرق الأوسط - جاء ذلك في برقية من واشنطن عن رد فعل الدوائر الأمريكية لخطاب السادات -.
 
وقالت الوكالة الفرنسية أن الدوائر الرسمية الأمريكية اهتمت بصفة خاصة بالنواحي الإيجابية في خطاب السادات.

وقد انتقد السادات، بشدة الولايات المتحدة لأنها أعلنت عن تسليم طائرات فانتوم جديدة لإسرائيل، وقالت الوكالة أن السادات، أثار موضوع احتمال الضغط  على الولايات المتحدة عن طريق مصالحها البترولية في الدول العربية.

وأبرز راديو لندن عدة فقرات من خطاب السادات، وخاصة قوله: «إن المعركة القادمة هو قرارنا وليس قرار أحد غيرنا والمسئولية مسئوليتنا نحن».
 
وركزت الصحف الليبية على قوله: «نحن مستعدون لأن نضحي بكل ما تتطلبه المعركة والحرب ستكون شاملة»، وأبرزت قوله: «لأول مرة في تاريخ الأمة العربية نسعى وراء بناء دولة اتحادية ضد إسرائيل وأمريكا».
 
وقالت صحيفة الحرية إن الأمة العربية تواجه التحدي وأن على الأمة العربية أن تتخذ موقفا موحدا ضد مصالح أمريكا بالمنطقة العربية من الخليج للمحيط. 

أخبار اليوم: 15-1-1972

عدد المشاهدات 356