رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


سياسه

الملك فاروق يضع 4 شروط «تعجيزية» لاختيار الزوجة الثانية


الملك فاروق والملكة فريدة

  أحمد صبحي
12/29/2018 3:34:28 PM

تزوج الملك فاروق، من الملكة فريدة، عام 1938 بعد قصة حب جمعت بينهما، وكان اسمها الحقيقي وقتها «صافيناز ذو الفقار» حتي اختار لها الملك اسم الملكة فريدة، لتشاركه حياته، وتصبح زوجة ملك مصر.

وقد أثمرت هذه الزيجة عن ثلاث بنات هن «فريال، فوزية، فادية»، وبعد مضي عشر سنوات تم الطلاق عام 1948 بعد خلافات عنيفة بين الطرفين بسبب عدم تمكن الملكة من إنجاب ولد ليكون ولي العهد إلى جانب نزواته العاطفية.

وبعد أن تم الطلاق بدأ الملك فاروق، في رحلة بحث عن ملكة أخرى لعرش مصر، وقد تحدث مع المقربين إليه لمساعدته في رحلة البحث.

وقد وضع الملك فاروق، شروطًا لهذه الفتاة التي ستصبح ملكة مصر، حيث صرح قائلا: لا اشترط أن تكون الفتاة التي سأتزوجها من أصل أرستقراطي، وإنما اشترط فقط أن تكون من بيت إسلامي متدين، وأن تكون ذات شخصية تتسع لاستقبال السعادة وتحقيق الولاء.

ويجب أن تكون صغيرة في السن حتى لا تكون حياتها قد اتسعت لإنشاء حلقة من الأصدقاء الشخصيين الذين قد يستغلون مركزها الجديد في خدمة أنفسهم والاستفادة منها لتحقيق مصالحهم الشخصية، فملكة مصر لا يجوز أبدًا أن يكون لها دور في السياسة.

ثم أضاف بأن أسرتها ينبغي أن تكون تماما فوق الشبهات بحيث لا يحيط بها على الإطلاق همسة فاضحة، فإن الملك الشرقي، لا يستطيع أبدًا أن يوقف الشائعات التي يثيرها أعداؤه حوله، ولكنه يستطيع على الأقل أن يحتاط لنفسه ويتوخى الحذر من البداية.

الأخبار: 16 نوفمبر 1952

عدد المشاهدات 720