رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


سياسه

السفينة «دي جراس» تكشف أسرار هدايا الخديوي إسماعيل لنابليون الثالث


الخديوي إسماعيل

  أحمد عبد الفتاح
1/29/2019 6:55:24 PM

هو خامس حكام مصر من الأسرة العلوية، وذلك في الفترة من 18 يناير 1863.. خلعه عن العرش السلطان العثماني تحت ضغط إنجلترا وفرنسا في 26 يونيو 1879، في فترة حكمه عمل علي تطوير الملامح العمرانية والاقتصادية والإدارية في مصر بشكل كبير ليستحق لقب المؤسس الثاني لمصر الحديثة بعد إنجازات جده محمد علي باشا الكبير.. إنه الخديوي إسماعيل.

قام الخيوي إسماعيل، بافتتاح القناة عام 1869 في حفل مهيب وبميزانية ضخمة، وفي عام 1905 حاولت الشركة الفرنسية تمديد حق الامتياز 50 عاماً إضافية إلا أن تلك المحاولة لم تنجح مساعيها، وفي يوليو عام 1956 قام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، بتأميم قناة السويس، وهو القرار الذي تسبب في إعلان بريطانيا وفرنسا، بمشاركة إسرائيل الحرب علي مصر ضمن العدوان الثلاثي، والذي انتهى بانسحابهم تحت ضغوط دولية ومقاومة شعبية.

وسرعان ما تردد في عصره حديث لا ينقطع عن حدوث انهيار للاقتصاد المصري، خاصة بعد زيادة الدين الخارجي، في عصره بسبب إقامته لحفل ضخم لافتتاح قناة السويس، وتوزيعه للهدايا للملوك في الخارج، لتأتي المفاجآت، عندما نجح رجال الضفادع البشرية الفرنسية في اكتشاف هيكل السفينة «دي جراس»، التي كانت تحمل هدايا الخديوي إسماعيل، في ذلك الوقت والتي يرسلها للإمبراطور نابليون الثالث بعد افتتاح قناة السويس، وهي محملة بالعديد من الهدايا باهظة الثمن.

فيما اختفت السفينة، أثناء توجهها إلي ميناء طولون، ولم يتم العثور عليها لفترة طويلة من الزمن، ولم يتم الكشف عن أسباب غرقها، سوى بعد 100 عام.

أخبار اليوم: 8 - 2 - 1958

عدد المشاهدات 373