رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


فنون

العندليب وزبيدة ثروت ممنوعان من تمثيل «دليلة».. لهذا السبب


عبدالحليم في فيلم دليلة

  حسام الطباخ
4/14/2018 1:20:12 PM

تلقى وكيل نيابة مركز الجيزة، بلاغاً من نقيب الممثلين في حقبة الخمسينيات أحمد علام، ضد العندليب الأسمر الفنان عبد الحليم حافظ، والفنانة زبيدة ثروت، لمنعهما من التمثيل في فيلم «دليلة» ومعاقبتهما بالحبس والغرامة.



من جانبه قال نقيب الممثلين في عريضة الدعوة التي قدمها لوكيل نيابة مركز الجيزة المستشار عبد المعطي عبد الرحيم، إن المادة 60 من القانون رقم 142 لسنة 1955 الصادرة بإنشاء نقابات واتحادات نقابات المهن التمثيلية والسينمائية والموسيقية، تنص على أنه لا يجوز لأحد أن يحترف المهن المذكورة في المادة الأولى ما لم يكن اسمه مدرجاً بجدول النقابة، ويعاقب كل من يخالف هذه المادة بالحبس والغرامة.

وأكد أحمد علام، نقيب الممثلين على أن الفنان عبد الحليم حافظ، والفنانة زبيدة ثروت، والفنانة تهاني، ليسوا أعضاء في نقابة المهن التمثيلية ويعملون كممثلين في فيلم "دليلة" الذي يجري إعداده باستديو مصر بالجيزة، كما أن المخرج محمد كريم، يعتبر شريكًا بوصف مخرج الفيلم الذي يختار الممثلين، والنقابة تطلب من النيابة ضبط الواقعة مع استعداها لتقديم البيانات والمستندات إلى تطلبها النيابة.

العندليب يسأل عن دور النقابات 



 وقال العندليب الأسمر، إنه عضو في نقابة الموسيقيين، ويعرف أن القانون يمنعه من الاشتراك في نقابتين، كما أن «نقابة الممثلين» لم تخطره بشيء ولم تنذره أو تبين له الخطأ؛ وإنما سارعت بإبلاغ النيابة، وأن المخرج تعاقد معي قبل صدور القانون، والعقد موجود في مصلحة الضرائب.

وأعرب عبد الحليم؛ عن أسفه الشديد لهذا التصرف من جانب النقابة؛ قائلا إن الذي يعرفه أن النقابات الفنية كنقابة الممثلين دورها الأول هو العمل على رفع المستوى الفني والمحافظة عليه، وإن النقابة تعلم أننا نقوم بإنتاج «أول فيلم مصري بالألوان» و«السينما سكوب» وسيكون له أثره في مركز الفيلم المصري في أنحاء العالم، وكان عليها ألا تتخذ منا هذا الموقف الشاذ خاصة، وأن جميع الهيئات الحكومية في مصر قامت بجميع المساعدات التي طلبتها منها سواء في التصوير أو غيره.

وختم العندليب، التحقيق معه بقوله إنه غير المعقول أن يقف في وجه قانون أصدرته الدولة، بل أنه حريص دائماً على احترام القوانين.

المخرج آسف لتصرف النقيب



وقال المخرج محمد كريم؛ لوكيل النيابة الجيزة؛ إنه يبدي أسفه الشديد لتصرف النقيب؛ حيث كان يعتبره كزميل مؤكدا: كان أولى به أن يتصل بي أولاً للتفاهم في الموضوع؛ وإن لم يقتنع بوجهة نظري فليبلغ النيابة كما فعل؛ ولكنه تسرع، كما أن زبيدة ثروت؛ وتهاني؛ لا تعملان في الفيلم بعقد؛ وإنما هما «كومبارس» ضمن الآلاف الذي يعملون ولا ينطبق عليهم القانون.

العندليب صاحب شركة

وأشار المخرج خلال التحقيقات إلى أن «عبد الحليم حافظ»، عضو نقابة الموسيقيين؛ ولا يجوز أن يقيد نفسه في نقابتين؛ كما أن «العندليب» تعاقد معه بصفته صاحب شركة أفلام عبد الحليم، فهو منتج الفيلم؛ وعهد إلى إخراجه علي أن يتولي هو بطولته.

وأكد المخرج على أن عبد الحليم حافظ؛ يقوم بدوره في الفيلم منذ أوائل عام 1955 أي قبل صدور القانون وتنفيذه؛ والقانون صدر كما يعلم بغير أثر رجعي فهو لا يطبق علينا.

فيلم «دليلة»



 هو فيلم استعراضي رومانسي؛ إنتاج عام 1956؛ الفيلم من  إخراج محمد كريم، ومن تأليف علي أمين، وبطوله شادية، وعبد الحليم حافظ، زوزو ماضي، رشدي أباظة؛ عبد الوارث عسر، فردوس محمد، وزبيدة ثروت، و«دليلة» أول فيلم مصري ملون.

أخبار اليوم: 21 مارس 1956

عدد المشاهدات 412