رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


قالوا

«محمود ياسين»: الأفلام الدينية والتاريخية أضافت إلى رصيدي الفني


محمود ياسين

  حسام الطباخ
6/11/2018 2:37:00 PM

يعد الفنان القدير محمود ياسين، من أكثر الفنانين الذين يحرصون علي الاشتراك في الأعمال التاريخية أو الدينية، لتميزه بصوته الرخيم والأداء المميز في اللغة العربية، وقام ياسين، ببطولة 10 مسلسلات دينية، وتاريخية حتي منتصف عام 1986.

وقال محمود ياسين، إن السبب الحقيقي وراء خوف المنتجين من إنتاج الأفلام التاريخية أو الدينية، يرجع إلي أن الفيلم المصري محكوم بالسوق العربي فقط، ولا يوزع إلا في هذه المنطقة، كما أن إيرادات الفيلم في داخل مصر لا تغطي تكاليف إنتاج الفيلم العادي، فما بال الفيلم التاريخي الذي تصل تكاليف إنتاجه إلى أضعاف الفيلم العادي.

وأضاف ياسين، إلى أن الشخصيات الدينية أو التاريخية عندما تنتج في أفلام سينمائية لا تجد نجاحاً، والسبب إما أن تكون مساحة المسلسل التليفزيوني في العرض لمدة 30 ساعة، ولا تعطي فرصة للتعرض بتفاصيل كثيرة للشخصيات، أما في الفيلم السينمائي فمساحته لا تتعدى ساعتين.

ومن الصعب أن يغطي كل تفاصيل الشخصيات الدينية أو التاريخية وإذا كانت الأفلام الدينية التي تنتج في السينما العالمية تحقق نجاحاً، فالسبب أن مدة الفيلم تصل إلى 4 ساعات وهذه لم تحدث من قبل في تاريخ السينما المصرية.

وقال ياسين، إنه في الفترة الأخيرة وجهت إليه اتهامات، لأنه أكثر من العمل في مسلسلات الخليج، وأنه أصبح غير متواجد بانتظام في مصر، وهذا اتهام غير صحيح، مؤكداً على أنه بالفعل اعتذر عن عدم قبول بعض الأعمال السينمائية للسفر للعمل في مسلسلات الخليج، ولكن بقصد الحصول على أجر مرتفع، ولكن لأنه عرض على بطولة عدة مسلسلات تاريخية ودينية لشخصيات أحببت أن أؤديها وهي شخصية العالم الإسلامي "ابن سينا" وشخصية "عمر بن عبدالعزيز" وجمال الدين الإفغاني، وشخصية سيف الدولة الحمداني، وهذه الأدوار أعتز بالقيام بها لأنها أضافت إلي رصيدي الفني أعمالا أحب أن أحتفظ بها في مكتبتي.

وأكد محمود ياسين، على أنه كمنتج حاول عدة مرات أن يدرس فكرة إنتاج فيلم تاريخي أو ديني بعد أن وجد نصوصا جيدة مدروسة ولكنه دائماً يقف أمام التكاليف الضخمة للإنتاج التي لا يستطيع عليها منتج بمفرده.

أخبار اليوم: 31 مايو 1986

عدد المشاهدات 869