رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


قالوا

آخرها حريق محطة مصر.. القصة الكاملة لأول حادث قطار في الخمسينيات


حادث أول قطار

  الأخبار كلاسيك
2/27/2019 4:34:01 PM

مسلسل حوادث القطارات ليس وليد اللحظة لكنه يضرب بذوره في عمق التاريخ، حيث شهدت مصر أول حادث قطار عام 1858، عندما سقط أحد القطارات في نهر النيل عند كفر الزيات، قادمًا من محافظة الإسكندرية، وكان يستقله أحمد رفعت باشا، وريث العرش وتسبب هذا الحادث في تغيير وراثة العرش في مصر.. وكان آخر الحوادث الحريق الذي شهدته محطة السكك الحديدية في رمسيس، اليوم الأربعاء، جراء اصطدام جرار قطار قادم من الإسكندرية، بمصدات رصيف رقم 6 في محطة مصر برمسيس، وخلف الحادث عشرات الوفيات والمصابين.

أسباب أول حادث قطار

كثير من المؤرخين، أكدوا أن حادث غرق قطار كفر الزيات كان أول حادث لقطار، وتسبب في تغيير وراثة العرش في مصر، حين سقط قطار قادم من الإسكندرية وكان يستقله أحمد رفعت باشا وريث العرش، آنذاك، وأدي لموته وموت من معه، مما أرجعه البعض إلي أنه حادث مدبر من قبل سعيد باشا، الذي كان يفضل إسماعيل، لتولي حكم مصر من بعده، بدلًا من أحمد رفعت شقيق إسماعيل.

تفاصيل الحادث

تفاصيل الحادث رواها الباحث الأثري فرنسيس أمين، والتي تم نشرها في الصحف العالمية آنذاك، حيث قال إنه تصادف عند وصول القطار إلي كوبري كفر الزيات، كان الكوبري، مفتوحًا لمرور السفن، ولم ينتبه السائق لهذا الخطر، ونتيجة لذلك سقط القطار في النيل، وغرق كل من فيه، وبذلك رأي إسماعيل، نفسه فجأة وليًا للعهد، بحكم فرمان الوراثة.

حريق محطة مصر

استيقظ الشعب المصري صبيحة اليوم الأربعاء 27 فبراير، علي فجيعةٍ جديدةٍ، كان مسرحها محطة القاهرة الرئيسية للسكة الحديد، القاطنة في ميدان رمسيس بالعاصمة المصرية.

أحد القطارات في محطة مصر، القادم من مدينة الإسكندرية، اصطدم بأحد أرصفة المحطة "رصيف نمرة 6"، محدثًا الهلع والفزع، ومسببًا العديد من الخسائر سواءً في الأرواح أو الممتلكات.

وغشّت النيران عشرات الأشخاص، فأودت بحياة 25 شخصًا علي الأقل، وتركت عشراتٍ آخرين في عداد الجرحى والمصابين.

روايات متعددة

وتعددت الروايات حول أسباب ما حدث، ولكن بقي الحادث الأليم هو الحقيقة المؤكدة، في انتظار نتائج التحقيقات لكشف ملابسات ما حدث في رصيف نمر ة 6 المنكوب.

وألقى مصدرٌ بالسكة الحديد باللائمة على سائق القطار، وذكر في تصريحٍ خاصٍ لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن الجرار انحدر بعدما تركه سائق الوردية بدون رباط فرامل أمام برج الشمال القريب من أرصفة محطة مصر، وأن سرعة الجرار تجاوزت أثناء الانحدار سرعة 60 كم / ساعة.

وكانت أنباء تم تداولها بعد الحادث بتوقف حركة القطارات بمحطة رمسيس بصورة كاملة، لكن المتحدث الإعلامي لوزارة النقل، محمد عز، صرح بأن جميع خطوط السكك الحديدية تعمل بانتظام، فيما عدا رصيف 6 الذي شهد الحادث، وأن مواعيد القطارات كما هي.

عدد المشاهدات 672