رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

أحمد ماهر تيخة.. قصة طبيب بيطري صاحب أشهر جملة في السينما


أحمد ماهر تيجة

  أحمد صبحي
1/1/2019 12:10:56 PM

خلال تصوير فيلم مطاردة غرامية عام 1968 مع الفنان الكبير فؤاد المهندس والفنان المبدع عبد المنعم مدبولي نجح الفنان الكوميدي خفيف الظل أحمد ماهر الشهير بـ«ماهر تيخة» أن يضيف للفيلم نجاحا كبيرا أكثر من أبطال الفيلم ذاته وذلك من خلال أشهر مشهد في السينما المصرية أمام الفنانة زوزو شكيب.

كان الفنان أحمد ماهر، عليه أن يردد جملة: «ماما ماما تعالي خدينى يا ماما»؛ التي سرعان ما حققت نجاحا كبيرا لدى الجمهور وظلت عالقة في أذهانه حتى الآن وكان وزن أحمد ماهر الذي يصل إلى 130 كيلو هو أهم أسباب نجاح المشهد وسبب شهرته في الوسط الفني.
 
وبعد هذا النجاح الكبير من خلال هذا المشهد بدأ المنتجون يطرقون بابه ويطلبونه في أفلامهم إلا أنه قرر أن يهاجر إلى أمريكا بعد استكمال أوراقه وذلك عام 1973 لدراسة الإخراج المسرحي والسينمائي، هذا إلى جانب مهنته الأساسية كطبيب بيطرى. 

حيث إنه لم يعمل في مهنته الأساسية كطبيب إلا أسبوعا واحدا فقط بعد أن تسلم عمله في السيرك القومي ليصبح طبيبا للحيوانات المشاركة في العروض، والفنان أحمد ماهر، ظهر في بداية تكوين مسارح التليفزيون التي أنشأها الدكتور محمد عبد القادر حاتم مؤسس البنية الأساسية للإعلام المصري في الخمسينيات، وفي بداية الستينيات لمع أحمد ماهر كنجم كوميدي، وعمل في مسرحيات عبد المنعم مدبولى وفؤاد المهندس، ومن المسرح اتجه للسينما وقام بأداء أدوار مساعدة كوميدية مثل أفلام سفاح النساء، وكيف تتخلص من زوجتك، ومطاردة غرامية ومن المسرحيات التي قام بالاشتراك فيها لوكاندة الفردوس، أنا وهو، وهالو شلبي.

وفى عام 1975 قام الفنان أحمد ماهر، بافتتاح استديو للتصوير السينمائي في أمريكا وبعد ذلك انقطعت أخباره.

أخبار اليوم: 13 يناير 1971

عدد المشاهدات 1077