رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق / رئيس التحرير : محمد البهنساوى


منوعات

أفلام لم يمثلها عبد الحليم حافظ


عبد الحليم حافظ

  الأخبار كلاسيك
4/15/2019 1:09:45 PM

من المعروف أن عندليب الغناء عبد الحليم حافظ، قدم للسينما 16 فيلما، بدأها بفيلم "لحن الوفاء" عام 1955، وختمها بفيلم "أبي فوق الشجرة" عام 1969.

أما الأفلام التي تقع بينهما فهي: "أيامنا الحلوة، و‬أيام وليالي، وليالي الحب، ودليلة، وموعد غرام، وفتي أحلامي، والوسادة الخالية، وبنات اليوم، وحكاية حب، وشارع الحب، ويوم من عمري، والخطايا، ومعبودة الجماهير.

وأثبت عبد الحليم أنه ممثل مشحون بالأحاسيس والمشاعر التي جعلته ممثلا متمكنا وناجحا في كل ما قدمه للسينما، وضرب فيلمه الأخير "أبي فوق الشجرة" الرقم القياسي في ليالي العرض والإيرادات، لكن المرض كان يحول بينه وبين استكمال مشواره السينمائي الذي كان يخطط له بأكثر من مشروع سينمائي من بينها فيلم "منتهي الحب" الذي عثرنا علي إعلان له في مجلة "آخر ساعة" في شهر ديسمبر 1970، يقول الإعلان إن الفيلم من إنتاج شركة "صوت الفن" التي أسسها حليم مع عبد الوهاب ومدير التصوير وحيد فريد، وتقول سطور الإعلان: "صوت الحب تهدي إلي الملايين عبد الحليم حافظ صوت الحب في منتهي الحب.. الفيلم الذي استغرق إعداد قصته عامين كاملين.. واشترك فيها الكاتب الكبير كامل الشناوي، والناقد الصحفي جليل البنداري، وكاتب السيناريو مصطفي سامي.

واختارت الشركة لإخراجه حسن الإمام، لكن المرض منع عبد الحليم من تمثيل هذا الفيلم وعندما تعافي فكر في عام 1972 تمثيل فيلم بعنوان »وتمضي الأيام« مأخوذ عن قصة "غادة الكاميليا" أسند إخراجه ليوسف شاهين الذي عدل من أحداث السيناريو وأضاف صديقين للبطل هما الشاعر أحمد فؤاد نجم والمغني الكفيف الشيخ إمام، فمزق حليم السيناريو غاضبا وهو يقول: "المجنون جايب لي اتنين شيوعيين يعلموني الوطنية".

ومات مشروع الفيلم "الذي اختار لبطولته سعاد حسني، وكان هناك مشروع يجمعه لأول مرة بليلي مراد في رواية "دعني لولدي" لإحسان عبد القدوس، ولم يكتمل المشروع، وأعلن حليم عن مشروع جديد عام 1975 بعنوان "بعيدا عن الأرض" كتب قصته مصطفي أمين ونشرها بعنوان "لا" وأسند حليم إخراجها للمخرج الجزائري أحمد راشدي ولم يستكمل المشروع أيضا لأن المرض كان قد أنهكه تماما.

عدد المشاهدات 453